شؤون محلية

ادعى أنه مفتش في هيئة الرقابة … نصاب يتقاضى أموالاً لتأمين وظائف وهمية لشباب في التربية والإسمنت

| طرطوس- مكتب الوطن

ألقى فرع الأمن الجنائي في طرطوس القبض على متهم بقضية احتيال ونصب بحق عشرات المواطنين المشاركين في مسابقتي التربية ومعمل الإسمنت وشركائه وكان بحوزته عدد كبير من الشرائح الخلوية بأرقام مختلفة يستخدمها للتواصل مع المواطنين، وتم الانتهاء من ضبط إفادات عدد كبير من المواطنين الذين ادعوا عليهم وتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل، وتم التأكد من أنه لا متواطئين معهم في التربية أو معمل الإسمنت.
وفي التفاصيل أوضح رئيس فرع الأمن الجنائي العقيد طاهر محمد صالح نبعة أنه ومنذ عشرين يوماً وردت إلى الفرع معلومة من مديرية التربية عن قيام مجموعة من المواطنين بمراجعتهم للتأكد فيما إذا كانوا ناجحين بالمسابقة أم لا ومعهم إحالات وهمية مدون عليها اسم الشخص «الناجح» والمكان الذي سيباشر العمل به بشكل مخالف للإحالة الحقيقية لكون الإحالات النظامية من مديرية التربية هي إحدى الأوراق المطلوبة من ضمن مجموعة من الأوراق للناجحين في المسابقة، مضيفاً: إن هؤلاء المواطنين أخبروهم عن قيام أحد الأشخاص بقبض مبالغ نقدية منهم للتوسط لهم وتوظيفهم في مديرية التربية وإن هذا الشخص كان يدعي بأنه مفتش في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش وتم تزويدنا بنماذج من تلك الإحالات الوهمية بأسماء البعض منهم.
وأضاف نبعة: من خلال البحث والمتابعة الجدية للموضوع توصلنا لمعرفة هذا الشخص المحتال وتبين أنه يدعى «ن ع م» وهو من أرباب السوابق في النصب والاحتيال والتزوير ومن خلال متابعته ورصده تم إلقاء القبض عليه في إحدى قرى طرطوس سبة وبرفقته شخص يدعى «ع ح ع» وتم إحضارهما إلى الفرع وبالتحقيق مع المذكور اعترف بإقدامه ومنذ 3 أعوام وحتى تاريخه بالاحتيال على عدد كبير من المواطنين متذرعاً لهم أنه صاحب سلطة ونفوذ وعلى معرفة بعدد من الوزراء والأشخاص النافذين في الدولة ومن ثم يستطيع تأمين وظائف لهم أو نقل بعضهم من وزارة إلى أخرى وذلك بهدف استغلالهم مادياً.
وأوضح نبعة أن المذكور ولمعرفته بجهل المواطنين بالقانون وبإجراءات التوظيف كان يقوم بطباعة إحالات وهمية بأسماء هؤلاء الأشخاص ويقوم بتسجيل تلك الإحالات بشكل أصولي وختمها في مديرية التربية وتوقيعها وبعد ذلك يقدمها لضحاياه لإثبات مصداقيته مؤكداً لهم أنها ورقة نظامية ويأخذ منهم مبالغ مادية تتراوح بين 350 وحتى مليوني ليرة كما قام بالطريقة نفسها بالاحتيال على المواطنين بحجة توظيفهم في معمل إسمنت طرطوس وقد بلغ عدد الأشخاص الذين راجعونا على خلفية هذه الواقعة نحو 30 شخصاً وبلغ مجموع المبالغ التي قبضها منهم نحو 17 مليون ليرة سورية.
وذكر رئيس فرع الأمن الجنائي في طرطوس أن الشخص الذي كان برفقته وهو موظف سابق في معمل الإسمنت اعترف أنه كان يقوم بتقديم التسهيلات والمعلومات حول الكتب والمراسلات التي ترد إلى المعمل بخصوص الأسماء التي تقدم بطلبات توظيفهم والاحتيال عليهم كما كان يرافقه في تنقلاته بين الوزارات والدوائر الحكومية وكان يراقب له الدوائر التي يشتبه فيها خوفاً من انكشاف أمره في حال وجود دوريات تراقبه مقابل مبالغ مالية كان يدفعها له منوهاً بأنه تم إلقاء القبض على المدعو «ح ع» الذي كان يعتقد واهماً أن المذكور بالفعل يستطيع توظيف المواطنين وقام المذكور بالاحتيال على عدد من المواطنين الذين تعرف عليهم عن طريقه وقبض مبالغ نقدية منه كحلوان على ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock