رياضة

منتخبنا في المجموعة الأولى في غرب آسيا

| مأمون جبيلي

جاء منتخبنا الوطني الأول في المجموعة الأولى لقرعة بطولة غرب لكرة القدم التي يحتضن العراق مبارياتها مطلع شهر تموز القادم وتشارك بها تسعة منتخبات عربية تستعد بكاملها لخوض تصفيات كأس آسيا 2023 وتصفيات كأس العالم أيضاً 2022 في قطر وسيلعب منتخبنا في المجموعة الأولى التي ضمت إلى جانبه منتخبات العراق المستضيف ولبنان واليمن وفلسطين وتقام مباريات المجموعة في مدينة كربلاء وتبدأ يوم 30 تموز المقبل أي قبل انطلاقة مباريات المجموعة الثانية بيومين لكونها تضم 5 منتخبات بزيادة منتخب واحد عن المجموعة الثانية التي ستلعب مبارياتها في أربيل نزولاً عند رغبة المنتخبات الأربعة وهي السعودية والكويت والأردن والبحرين وإن كانت مدينة كربلاء ستشهد المباراة النهائية للبطولة التي سبق لمنتخبنا الوطني نيل لقبها سنة 2012 في الكويت.
وكان لافتاً خلال معسكر منتخبنا الأخير في دمشق إصرار لاعبنا المحترف في الدوري اللبناني أحمد الصالح على التوجه إلى ملعب الفيحاء ومتابعة حصة تدريبية للمنتخب وتصافح بحرارة مع المدرب فجر إبراهيم وجميع اللاعبين رغم قرار استبعاده عن المنتخب الأخير وقد أعلن الصالح في اتصال هاتفي خاص لـ«الوطن» خلال زيارته الأخيرة للشام لمتابعة تجهيز منزله أن الكابتن فجر إبراهيم يعتبر عنده الأخ الكبير بغض النظر عن كل شيء، رافضاً التعليق بأي كلمة على قرار استبعاده!
يحدث ذلك في وقت توقعت فيه مصادر مقربة من منتخبنا عن إمكانية عودة ومشاركة نجمنا عمر خريبين مرة ثانية في استحقاقات المنتخب القادمة رغم عقوبة توقيفه عن اللعب معه وأضافت المصادر أن الخريبين لن يكون بالتأكيد في بطولة نهرو الدولية الودية بالهند الأسبوع القادم لكن التحاقه مجدداً مع المنتخب ببطولة غرب آسيا أمر وارد جداً!
مع الإشارة هنا إلى أن مدير منتخبنا رضوان الشيخ حسن غاب عن المعسكر التدريبي الأخير بداعي وجوده حالياً في ألمانيا وقبلها في هولندا وهو حضر قبل يومين المباراة النهائية لبطولة ألمانيا تحت 17 سنة وهو أكد أنه سيغادر العاصمة الألمانية بعد أيام متوجهاً إلى الهند للالتحاق ببعثة منتخبنا المشارك بدورة نهرو التي يفتتح فيها مبارياته يوم الثامن من تموز القادم بلقاء نظيره الكوري الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن