عربي ودولي

استئناف محادثات التجارة بين الصين وأميركا … جين بينغ يؤكد لترامب أن الحوار والتعاون أفضل من المواجهة

| وكالات

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ أن الحقيقة الأساسية التي لم تتغير رغم تغيرات الوضع الدولي تكمن في أن «الصين والولايات المتحدة تستفيدان من التعاون وتخسران من المواجهة».
ونقلت وكالة شينخوا عن شي قوله في مستهل لقائه نظيره الأميركي دونالد ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين الاقتصادية الكبرى في مدينة أوساكا اليابانية أن «40 عاماً من العلاقات الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة أثبتت أن التعاون والحوار أفضل من الاحتكاك والمواجهة».
في سياق متصل اتفقت الولايات المتحدة والصين أمس على استئناف محادثات التجارة مع إحجام واشنطن عن فرض رسوم جديدة على الصادرات الصينية.
وقال ترامب للصحفيين بعد اجتماع دام 80 دقيقة مع نظيره الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين، «عادت (المحادثات) لمسارها وسنرى ماذا سيحدث».
وصرح ترامب بأنه لن يلغي الرسوم المفروضة على الواردات الصينية حالياً ولكنه لن يفرض رسوماً جديدة على سلع صينية إضافية بقيمة 300 مليار دولار وهو ما كان من شأنه أن يؤدي فعلياً لفرض رسوم على جميع الصادرات الصينية للولايات المتحدة.
وقال في المؤتمر الصحفي على هامش القمة التي أقيمت في أوساكا بغرب اليابان «سنمتنع في الوقت الراهن عن الرسوم وسيشترون منتجات زراعية».
وتابع «إذا أبرمنا اتفاقاً سيكون حدثاً تاريخياً للغاية».
وفيما يخص شركة هواوي قال ترامب: إن وزارة التجارة الأميركية ستعقد اجتماعاً خلال الأيام القليلة المقبلة لرفع اسم الشركة الصينية من قائمة الشركات التي يحظر عليها شراء مكونات وتكنولوجيا من شركات أميركية من دون موافقة الحكومة.
ورحبت الصين بهذه الخطوة.
وفي بيان مطول عن المحادثات الثنائية نقلت وزارة الخارجية عن شي قوله لترامب إنه يأمل أن تعامل الولايات المتحدة الشركات الصينية معاملة عادلة.
وبالنسبة لقضايا السيادة والاحترام نقل عن شي قوله: إن على الصين أن تحمي مصالحها الأساسية.
كما نقلت الوزارة عن شي: «الصين صادقة إزاء استمرار المفاوضات مع الولايات المتحدة… ولكن المفاوضات ينبغي أن تجري على قدم المساواة وتظهر احتراماً متبادلاً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن