عربي ودولي

لسنا امتداداً لنظام البشير … المجلس العسكري السوداني: نحمّل «قوى الحرية والتغيير» تبعات مسيرات اليوم

| روسيا اليوم

قال نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، الفريق محمد حمدان دقلو، المعروف باسم «حميدتي»، إن المجلس ليس امتداداً لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، وأنه لا يقف بوجه التظاهر السلمي.
وأضاف حميدتي، في كلمة ألقاها أمس السبت: إن «القوات الموجودة في الشوارع هي لتأمين الشعب، وليس للوقوف ضده، منوهاً أن المجلس لا يقف بوجه التظاهرات السلمية، ولكنه يحارب التخريب».
وأوضح أن المجلس العسكري يسعى لتشكيل حكومة مدنية تتكون من المستقلين وأصحاب الكفاءات، مطالباً باستغلال فرصة التغيير في السودان لمحاسبة المفسدين والمجرمين، ومحذراً من التجارة بالدولار الأميركي في السوق السوداء.
ووعد حميدتي بالعمل على توفير حياة كريمة لفئات الشعب السوداني كافة، وإيجاد الوظائف للشباب في قطاعات الحكومة، العسكرية والمدنية.
إلى ذلك حمّل المجلس العسكري قوى إعلان الحرية والتغيير «المسؤولية الكاملة عن أي روح تزهق في المسيرة» المقررة اليوم الأحد.
وقال المجلس: إن «أي خراب أو ضرر يلحق بالمواطنين أو مؤسسات الدولة من جراء تعطيل المرور وإغلاق الطرق ومس المصالح العامة ومعاش الناس»، تتحمل مسؤوليته قوى إعلان الحرية والتغيير.
وأكد المجلس «انحياز القوات المسلحة لخيار الشعب وحرص المجلس العسكري الانتقالي الكامل على الوصول إلى حل وفاقي مع قوى الحرية والتغيير، من أجل الخروج ببلادنا من واقعها إلى واقع جديد تشكل فيه الحكومة الانتقالية».
وأعلنت «قوى الحرية والتغيير» عن مسيرة اليوم الأحد، أطلق عليها اسم «مليونية مواكب الشهداء وتحقيق السلطة المدنية»، وذلك في وقت يترقب فيه المواطنون الإعلان عن توافق نهائي بعد أشهر من الفراغ الدستوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن