الأولى

«با يا دا» تلفق تهمة لمراسل الإخبارية وتحكم عليه بالسجن عامين

| وكالات

أصدرت ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، التي يديرها «حزب الاتحاد الديمقراطي – با يا دا»، أمس، قراراً يقضي بالسجن لمدة عامين، على مراسل قناة «الإخبارية» السورية في الحسكة.
وقالت مواقع إعلامية معارضة: إن «ميليشيات «با يا دا»، حكمت بالسجن عامين على المراسل محمد الصغير، الذي اعتقلته منتصف حزيران الجاري أثناء توجهه للحسكة، بتهمة إشعال الحرائق بريف مدينة «القامشلي».
وكان مزارعون من أهالي المنطقة، اتهموا ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» التابعة لـ«الإدارة الذاتية» بالوقوف وراء تلك الحرائق، بسبب رفضهم بيع محاصيل الحبوب من القمح والشعير لها، وتوجههم لبيع هذه المحاصيل للحكومة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن