الأولى

وفد سورية البرلماني يرد على تركيا: أنقرة دعمت الإرهابيين

| سيلفا رزوق

رد الوفد البرلماني السوري الذي يشارك في أعمال المنتدى الدولي لتطوير العمل البرلماني بموسكو، على الأكاذيب والادعاءات التي كان ساقها الوفد التركي، وشكلت مساً بالسيادة الوطنية السورية، وتدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية.
وأكد رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب بطرس مرجانة: أن كل الأكاذيب التي سردها وفد النظام التركي جاءت دون أي مرجعية، حيث عمل الوفد السوري على تفنيد هذه الادعاءات بصورة مفصلة.
وأشار مرجانة، في تصريح خاص لـ«الوطن»، أن وفد مجلس الشعب أكد خلال جلسات المنتدى، قيام النظام التركي بفتح حدوده أمام إرهابيين من 83 دولة، ومدهم بالمال والعتاد والسلاح، وسهل تدريبهم وأمن لهم الغطاء العسكري واللوجستي والسياسي.
وأوضح مرجانة، أن وفد مجلس الشعب فند أيضاً ما ساقه النظام التركي بخصوص المهجرين السوريين، حيث كشف بأن أنقرة بدأت بتحضير مراكز للجوء قبل بدء الأزمة، وهي تسعى لتحويل الوضع الإنساني للجوء، إلى فعل سياسي رخيص، تستفيد منه مادياً، وتهدد به الدول الأوروبية.
وكان وفد مجلس الشعب الذي يرأسه نائب رئيس المجلس نجدة أنزور، قدم عدداً من المداخلات خلال الاجتماعات والندوات، التي عقدت أمس، حصلت «الوطن» على «نسخ» منها، حيث أكد النائب زياد سكري، أن الحرب الكونية الظالمة التي تعرضت لها سورية استهدفت الأراضي الزراعية ومياه الأنهار بالقذائف والحرائق.
بدوره ندد النائب محمود الحسن، بمحاولة تغيير هوية الجولان العربي السوري المحتل، مبيناً أن سورية تبذل دم شبابها لتحارب قوى الظلام والشر.
كما كان لوفد المجلس مداخلتان خلال اجتماع «قسم التعاون البرلماني» قدمها النائبان سمير الحجار وحسين عباس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock