رياضة

ميركاتو تشريني باهت

| اللاذقية – محسن عمران

يبدو أن الميركاتو الصيفي المحلي سيمر باهتاً على فريق تشرين هذا الموسم بسبب الأرقام الفلكية لعقود اللاعبين التي تجاوزات الحد الذي وضعه اتحاد الكرة بشكل كبير من دون أن يفعل أي شيء لوقف ارتفاعها.
ولم يجر تشرين أي تعاقد مما يرغب فيه جمهوره واقتصرت تعاقداته حتى الآن على المدرب ماهر بحري وحارس المرمى أحمد مدنية ومازال جمهوره ينتظر تعاقد يتباهى به كما يفعل جمهور الأندية الأخرى وربما تحضر إدارة تشـرين صفقـة مـن العيار الثقيل.
وتقوم الإدارة الآن بمفاوضة لاعبي فريقها الذين لعبوا الموسم الماضي واحتلوا مركز الوصيف وجدد محمد علي لموسمين وستكر السبحة مع باقي اللاعبين الذين وافقوا بشكل مبدئي بانتظار التفاصيل المالية ومن المتوقع أن تنهي الإدارة التعاقد مع رامي لايقة وعمر ريحاوي ونديم صباغ وخالد كردغلي ومحمد مرمور وحسن أبو زينب وخالد كوجلي ومحمد صهيوني وأحمد بيريش وباقي اللاعبين، بينما غادر بشكل نهائي محمد العقاد وحمدي المصري وفادي مرعي وعبد الرحمن بركات وهناك مفاوضات للمحافظة على ورد السلامة والتجديد له، أما كامل حميشة وعلي بشماني ومحمد مالطا والليث علي وغيث سليمان فهم حاضرون مع الفريق بحكم عقد الرعاية بين اللاعبين الشبان وأنديتهم لمدة ثلاث سنوات.
وقد يكون عقد الرعاية مع إحدى الشركات «سبونسر» فرصة للإدارة لإجراء بعض التعاقدات التي تبث الروح في الفريق والجمهور معاً مع أن تصريحات المدرب ماهر بحري أشارت إلى أن الاعتماد سيكون بشكل كبير على أبناء النادي.
وسيباشر الفريق تمارينه في الخامس عشر من الشهر الحالي وستكون دورة تشرين التي كان مقرراً لها أن تنطلق في نهاية الشهر الحالي، وربما تتأجل بعد تأجيل الدوري إلى العشرين من شهر أيلول فرصة للبحري للوقوف على مستوى لاعبيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock