عربي ودولي

موسكو: تركيا تريد التزود بأنظمة دفاعية روسية … أنقرة تعول على ترامب لتجنب عقوبات جديدة مرتبطة بمنظومة «إس 400»

| أ ف ب- روسيا اليوم

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أمس: إنه متأكد من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يريد فرض عقوبات على تركيا لحيازتها منظومة الدفاع الجوي الروسية إس 400.
وأكد تشاوش أوغلو في مقابلة على قناة «تي جي آر تي هابير» التركية أن «ترامب لا يريد فرض عقوبات على تركيا»، مبدياً استياءه في الوقت نفسه من الآراء المتباينة في واشنطن حول الموضوع.
وأعلنت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي استبعاد أنقرة من برنامج طائرات الشبح «إف 35» على اعتبار أنها في تعارض مع منظومة «إس 400» التي بدأت تركيا بتسلمها في 13 تموز.
وترى واشنطن أن في امتلاك أنقرة منظومة الدفاع الروسية تهديداً بكشف الأسرار التقنية الخاصة بطائرات «إف 35» التي تريد أنقرة حيازتها أيضاً.
وحذرت الولايات المتحدة تركيا أكثر من مرة من أن شراءها للمنظومة الروسية سيجعلها عرضة للعقوبات بموجب «قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات»، الذي ينص على فرض عقوبات اقتصادية على أي كيان أو بلد يبرم عقود تسليح مع شركات روسية.
في المقابل، أعلن ترامب الخميس أنه لا يعتزم «في الوقت الحالي» فرض عقوبات على تركيا، لكن قال: إن «دراسة» ذلك الاحتمال جارية.
ورأى تشاوش أوغلو أن ترامب قادر على تعليق فرض عقوبات محتملة على تركيا، موضحاً أن «توقعاتنا تذهب في هذا الاتجاه»، وأضاف: إنه في حال فرض عقوبات إضافية فإن تركيا «سوف ترد».
يأتي ذلك بالتزامن مع كشف رئيس مؤسسة «روستيخ» الحكومية الروسية سيرغي تشيميزوف أمس أن «تركيا مهتمة بأنظمة الدفاع الجـــوي الروسية من مختلف العيارات وبالأنظمة المضادة للدبابات».
وقال في حديث لوكالة «الأناضول» التركية: روسيا تجري مفاوضات مع تركيا بشأن الإنتاج المشترك لمكونات «إس 400».
وأكد أن موسكو وأنقرة تواصلان اليوم التفاوض حول إمكانية الإنتاج المرخص لبعض مكونات منظومة الدفاع الجوي «إس 400» في تركيا.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية الجمعة أن شحن معدات منظومة «إس 400» الدفاعية الروسية إلى البلاد مستمر بالشكل المخطط له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock