الأولى

اجتماع فيينا ينتهي على أجواء إيجابية.. ومحاولات إنقاذ «النووي» مستمرة … طهران: لن نسمح لأحد بالسيطرة على مضيق هرمز

| وكالات

تعهدت طهران بأن لا تسمح لكل من الولايات المتحدة أو بريطانيا، بالسيطرة على مضيق هرمز، مغلقة جميع المنافذ على أي احتمالات قد تتطرق لهذا الأمر.
وقال أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، لدى استقباله أمس مسؤول العلاقات الدولية في الحزب الشيوعي الحاكم في الصين، سونغ تاؤو، حسب وكالات إيرانية: «إن أميركا وبريطانيا تسعيان إلى تفاقم التوتر في الخليج والسيطرة على أمن مضيق هرمز وحركة السفن فيه، لكننا لن نسمح بذلك، وإيران تريد الحفاظ على حرية الملاحة البحرية».
وأضاف رضائي: إن «زعزعة الأمن في المنطقة وإثارة أي حرب ستضران بالاقتصاد والأمن والسلام في العالم كله»، موضحاً: «إيران لا تسعى للحرب، لكننا سندافع عن أنفسنا حال حدوث أي اعتداء».
هذه التصريحات جاءت بعيد ساعات من الاجتماع الذي حضره ممثلون عن كل من روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيران، في فيينا أمس، لإجراء محادثات طارئة، رداً على تصاعد التوتر بين طهران والغرب.
كبير المفاوضين النوويين في إيران عباس عراقجي، وصف المحادثات بالبناءة، وفي حديث نقلته «رويترز»، قال: «كانت الأجواء بناءة والمناقشات جيدة، ولا يمكنني القول إننا سوينا كل الأمور، لكن يمكنني القول إن هناك الكثير من التعهدات».
عراقجي جدد التأكيد على أن بلاده ستواصل تقليص التزاماتنا بالاتفاق النووي، لحين «تأمين الأوروبيين لمصالح إيران بموجبه».
من جانبه اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن عودة إيران إلى التطبيق الكامل لالتزاماتها ضمن الاتفاق النووي أمر غير واقعي حالياً، وأشار عقب انتهاء اجتماع فيينا: إلى أن الاجتماع تطرق إلى قضية احتجاز ناقلة النفط الإيرانية، مشيراً إلى أن «هذه المناقشات جرت بصورة نشطة»، لكنه أضاف: «لا يمكنني القول إن هذه المناقشات تكللت بالتوصل إلى أي تفاهم وعلى الأرجح بالعكس، إلا أنها كانت مفيدة في كل الأحوال من وجهة نظر توضيح المواقف».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock