الأولى

أكد حرص بلاده على المشاركة في معرض دمشق الدولي … السفير الجزائري لـ«الوطن»: عندما يحصل أي تعدٍ على سورية لن نكون إلا بجانبها

| مازن جبور

أكد السفير الجزائري في سورية صالح بوشه، حرص بلاده على أن تكون العلاقات الجزائرية السورية جيدة وتتطور قدر المستطاع بما يفيد الشعبين الشقيقين، مشيراً إلى حرص الجزائر على التواجد في معرض دمشق الدولي بدورته الـ61، التي تأتي بعد انطلاق عملية إعادة الإعمار، واستعادة الاقتصاد السوري عافيته، حيث أبلغت الجزائر الجهات السورية المعنية أنها ستشارك في هذه الدورة من المعرض، وخاصة أن سورية تشارك بشكل دوري ونظامي في معرض الجزائر الدولي.
السفير الجزائري أكد في لقاء خاص مع «الوطن»، أنه عندما يحصل تعدٍ أو خطر داهم على وحدة سورية وشعبها وأرضها لن تكون الجزائر إلا بجانب سورية، وقال «لا يمكن إلا أن نبارك إرادة سورية ورغبتها في استعادة كل سيادتها على أراضيها شرقاً وشمالاً وجنوباً، ونقف إلى جانب الشعب السوري في هذا المسعى الشرعي والطبيعي، وعلى المستوى الدولي نحاول جاهدين إلى جانب دول أخرى تلعب دوراً إيجابياً في الأزمة السورية، أن ننسق معها للوصول إلى حل ينهي الأزمة السورية بأقصى سرعة».
وشدد بوشه، على أن الجزائر مع عودة سورية إلى الجامعة العربية، دون قيد أو شرط، مبيناً أن الجزائر تساند أي جهد عربي لاستعادة سورية مقعدها في الجامعة العربية واستعادة دورها الإقليمي.
وبخصوص ما يجري في الجزائر اليوم، اعتبر السفير الجزائري أن الأمر شأن داخلي يهم الجزائريين بنسبة مئة بالمئة، وهناك رغبة عند الشعب الجزائري ومؤسساته بالتغيير نحو الأحسن، و«نعيش في الأشهر الأخيرة لهذه المرحلة، مرحلة التغيير والتي تمر وفقاً لرغبة الجزائريين والدستور الجزائري ومؤسسات الجزائر، ونسعى للذهاب نحو انتخابات رئاسية نزيهة وشفافة يكون للشعب الجزائري اختياره فيها، وتتيح الاستمرار في بناء الجزائر».
وختم السفير الجزائري حديثه بالقول: «نحن عانينا الأزمة في التسعينيات والشعب الجزائري بكل فئاته لديه الرغبة الآن في الانتقال إلى الأحسن، لكن بوسائل سلمية وحضارية وعنوانها الكبير هو الحوار بين كل مكونات الشعب الجزائري الذي لديه القدرة على تجاوز هذه المرحلة وهذه الصعاب نحو الأحسن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock