رياضة

إدارة الحرية تسمي كوادرها بعد اجتماع استثنائي 

| فارس نجيب آغا

خطوات سريعة ومتلاحقة اتخذتها لجنة تسيير الأمور في نادي الحرية التي باشرت عملها وبينت نواياها من خلال اجتماع عاجل واستثنائي ضم جميع الكوادر والخبرات العاملة وغير العاملة من خلال طروحات شفافة وواقعية حول المعوقات التي تواجه الألعاب وما السبل لحلها وبالحقيقة ما حدث شيء فريد لم يشهده نادي الحرية منذ سنوات طويلة وخطوة مهمة جداً في محاولة للم الشمل ونبذ الخلافات والتكتلات مع حضور مكثف لأبناء النادي الذين ناقشوا همومهم على مدار عدة أيام حملت الكثير من الوعود بالعمل سريعاً على تحسين الواقع، والجدير بالذكر أن لجنة تسيير الأمور المشكلة ضمت الدكتور سمير بيبي رئيساً وعضوية كنان هلال، وليد الناصر، رامي شهبندر، ديبو الشيخو.

اجتماع مثمر

رئيس النادي الدكتور سمير بيبي عبّر عن سعادته لما جاء من طروحات خلال الاجتماع وتكاتف الجميع لعودة النادي لسابق عهده مع ترحيبنا بكل من يعمل وليس هناك فيتو على أحد وجئنا لنخدم نادي الحرية وكل ما تناولناه من قضايا شائكة سيكون مصيرها الحل في أقرب وقت خاصة المستحقات المالية المتراكمة.
السيد كنان هلال اعتبر أن الاجتماع جاء مثمراً وقد وصلنا إلى الهدف المرجو حيث حاولنا وضع النقاط على الحروف للكثير من القضايا ونتطلع للمستقبل من خلال العمل بصدق وأمانة وما فيه خير لمصلحة النادي، وأضاف: المشاكل التي تواجه الألعاب وتم طرحها من قبل الكوادر والخبرات سنسعى لحلها وقد تركزت أغلبيتها حول قضية التجهيزات وما تعانيه الفرق ودوّنا كل تلك الملاحظات بغية إيجاد سبل لحلها.
الكابتن وليد الناصر شدد على ضرورة الاعتماد على أبناء النادي في جميع الألعاب وقد تبادلنا وجهات النظر مع الخبرات التي حضرت وكان لا بد من التشاركية معهم قبل اتخاذ أي قرار بما يخدم مصلحة النادي ولدي ثقة بأن الجميع سيقف مع فريق كرة القدم هذا الموسم ويجب التركيز بالعمل على الفئات العمرية لأنها الرافد الأساسي لفريق الرجال.

تسمية الكوادر

لجنة تسيير الأمور من جانبها وبعد نهاية الاجتماعات المكوكية شكلت كوادرها بما يخص فرق كرة القدم حيث جاءت على النحو التالي:
الكابتن أحمد قدور مديراً لفريق الرجال ومصطفى حمصي مدرباً ومهند الشيخ ديب مساعداً له ومضر الأحمد مدرباً لحراس المرمى وصافي شعار إدارياً.
وادريس ماردنلي مدرباً لفريق الشباب ويساعده مصطفى بطل ومحمد الحلو إدارياً.
الكابتن عبد اللطيف الحلو مدرباً للناشئين ويساعده محمد كوسا ومحمد نسريني إدارياً.
وحول تسمية الحلو مدرباً للناشئين بيّن الكابتن وليد الناصر بأن هذا القرار جاء نتيجة امتلاك عبد اللطيف الشهادات التدريبية الأعلى ونحاول الاستفادة من خبرته بتأسيس وصقل اللاعبين الموهوبين التي ستكون رافداً للفريق الأول خلال السنوات القادمة، علماً بأنه سيحصل على الراتب ذاته لو كان مدرباً لفريق الرجال وبيّن عن وجود نية في التواصل مع مجلس إدارة نادي الاتحاد بخصوص عدد من اللاعبين لضمهم على سبيل الإعارة للفريق الأول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن