عربي ودولي

تفاهم سعودي إيراني على افتتاح مكتب لرعاية مصالح طهران لدى الرياض … الصين تجدد دعوتها للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران

| وكالات

جددت وزارة الخارجية الصينية التأكيد ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع إيران وتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة معربة عن معارضتها العقوبات الأحادية وعزمها على حماية حقوق الصين ومصالحها الشرعية.
ونقلت وكالة «شينخوا» عن المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون يينغ قولها خلال مؤتمر صحفي أمس: «خطة العمل الشاملة المشتركة اتفاق صدق عليه مجلس الأمن ويتعين تنفيذه على نحو كامل وفعال نظراً لأهميته البالغة لنظام حظر انتشار الأسلحة النووية الدولي ولتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط».
وأعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد إعلانه انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في أيار من العام الماضي العمل بالإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد طهران التي تم تجميدها بموجب الاتفاق الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالقرار رقم 2231 عام 2015.
وأضافت المتحدثة الصينية: إن «التدابير المتعلقة بالمشروعات النووية في خطة العمل الشاملة المشتركة تعكس توازناً بين التزام إيران بسياسة حظر انتشار الأسلحة النووية وحقها في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية الأمر الذي يخدم مصالح كل الأطراف ومنها الولايات المتحدة ذاتها».
وأكدت أن الصين تعارض بشدة العقوبات الأحادية وتعتزم مواصلة العمل مع الأطراف كافة في سبيل التمسك بخطة العمل وتنفيذها كما تعتزم حماية حقوقها ومصالحها الشرعية.
وكانت إدارة ترامب فرضت على إيران مؤخراً إجراءات للتضييق على تصدير النفط حيث أقدمت على إنهاء الإعفاءات التي سمحت بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني ومن ثم حظر استيراده منها تبعها إطلاق تهديدات ضد طهران وردت إيران على ذلك بتعليق تنفيذ بعض التزاماتها وفق الاتفاق النووي.
وفي سياق آخر أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إيسنا» أمس بأن السلطات السعودية تجاوبت مع طلب طهران افتتاح مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في السفارة السويسرية لدى السعودية.
وقالت الوكالة: إن وزیر الحج السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن، رحب باستئناف إیفاد الزوار الإيرانیین إلی العمرة وتعهد بمتابعة ملف تدشین ممثلیة إيرانية في سفارة سویسرا شخصیاً.
وصرح الوزیر السعودي بأن المملكة تسعی إلى توفیر أجواء أفضل وإمكانیات أكثر ترافق الحجاج، مضیفاً: إنه شدد على ضرورة التصرف اللائق مع الزوار الإيرانيين خلال عملیات التفقد والتفتیش التي تشملهم، لافتاً إلى أن تأشیرات الدخول السعودیة ستصدر إلكترونياً للزوار الإيرانیین فقط.
من جهته قال رئيس منظمة الحج والزيارة الإيراني علي رضا رشيديان خلال اجتماعه مع وزير الحج السعودي: إن «الحفاظ على كرامة وأمن الحجاج الإيرانيين من شروطنا لاستئناف العمرة»، مشدداً على أن الخطوة الأولى في هذا الشأن هي افتتاح قنصلية أو مكتب لرعایة المصالح الإيرانية في السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن