الأولى

تأخير الصرف نتيجة تحرير واستعادة مساحة كبيرة.. و208 آلاف طلب ينتظرون … «الإدارة المحلية»: تعويض المواطنين المتضررين في ممتلكاتهم ما زال قائماً

| محمد منار حميجو

كشف معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة معتز قطان أنه تم صرف نحو 52 مليار ليرة حتى نهاية العام الماضي على المباني المتضررة العامة والخاصة، منها نحو 20 ملياراً تعويض للخاصة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد قطان أن التعويض على الأضرار الخاصة في الأساس ما زال قائماً وإنما تأخير الصرف جاء نتيجة تحرير واستعادة مساحة كبيرة من الأراضي دفعة واحدة، كاشفاً أن هناك نحو 208 آلاف طلب تعويض أضرار خاصة وأن التسجيل مازال مستمراً.
وأشار قطان إلى أنه بكل تأكيد ستعود الأمور إلى الانتظام ضمن الخطط الاستثمارية السنوية، لافتاً إلى أن العمل يتم حالياً لتحقيق إنجاز أكبر لتأهيل البنى التحتية المدمرة لدى الجهات العامة. وفيما يتعلق بموضوع مجالس الإدارات المحلية قال قطان: مستمرون ضمن رؤيتنا التي تم وضعها ونعمل على تنفيذها سواء من خلال تمكين الوحدات الإدارية على صعيد بناء القدرات أم من خلال إعداد الكوادر، مضيفاً: الدورات التدريبية مازالت مستمرة وقد تم تنفيذها في عدد من المحافظات وبشكل دوري.
وكشف قطان أنه في السابع عشر من الشهر الحالي ستكون هناك دورات تدريبية للوحدات الإدارية في محافظة ريف دمشق ومن ثم ستكون أول محافظة بعد عطلة عيد الأضحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن