شؤون محلية

«ديدان اللوز» تقلّص إنتاج القطن إلى النصف عن العام الماضي في الحسكة

| الحسكة - دحام السلطان

كشف مدير الزراعة في الحسكة رجب السلامة عن تخوّف من إحجام الفلاحين والمزارعين عن زراعة محصول القطن لهذا العام، ما سيؤدي إلى انخفاض الإنتاج.
ولفت إلى أن معدلات الإنتاج وصلت إلى 24 ألف طن خلال الموسم الماضي، مضيفاً: وسيؤدي إحجام الفلاحين إلى تقلّص أرقام الإنتاج إلى نصف تلك الكمية بحسب التقديرات الأولية للإنتاج، موضحاً أن سبب هذا الإحجام يأتي بالدرجة الأولى، نتيجة لإصابة المحصول بمرض «ديدان اللوز الشوكية» خلال موسم العام الماضي، ما أدى إلى خفض التقديرات الأولية لهذا العام إلى 12 ألف طن فقط! عن إنتاج العام الماضي.
وبيّن السلامة أن حجم المساحات المزروعة بالمحصول لهذا العام، وصلت إلى نحو 3075 هكتاراً، وهي تتوزّع في مختلف مناطق الاستقرار الزراعي بالمحافظة، وبنسبة زراعية أعلى في ريف بلدة «أبو راسين» التابعة لمنطقة رأس العين الحدودية مع تركيا «شمال غرب الحسكة 70 كم»، لافتاً إلى أن التسعيرة للمحصول قد حُددت بـ360 ألف ليرة للطن الواحد.
وأوضح مدير الزراعة أن التسويق ستكون وجهته محالج المنطقة الوسطى وتحديداً إلى محافظة حماة، لافتاً إلى أن المؤسسة العامة للأقطان ستتكفل بدورها بأجور النقل، الذي يعتبر من الصعوبات أيضاً لتحكّم وهيمنة مؤسسات ما يُسمى بالإدارة الذاتية الكردية على المنتجين، وربما منعهم من تسويق محصولهم، إلا إذا تم عن طريق مورّد من قبلهم أو عن طريقهم مثلما حصل في الموسم الماضي!
وأشار السلامة إلى أن مستوى المحصول لهذا العام جيدة، والإصابات المرضية الموجودة الآن فيه دون سقف الخطورة ومستوى العتبة الاقتصادية، على الرغم من عدم توافر البذور المحسّنة وروافد ومستلزمات الإنتاج المطلوبة من أسمدة ومبيدات حشرية وحوامل للطاقة بالشكل النظامي، مؤكداً أنه لم تتضح صورة آلية التسويق بعد، على الرغم من مراسلة الوزارة بهذا الخصوص لكي يكون عن طريق اللجان المختصة في الدوائر الزراعية في المديرية، التي بدورها ستقوم بقطع مناشئ التسويق اللازمة للمنتجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock