اقتصاد

بدل ضائع لموافقات الاستيراد المفقودة بأمانة نصيب

وصلت الحكومة إلى حل مؤقت في معالجة مشكلة البيانات الجمركية في معبر نصيب، وذلك بمنح بدل ضائع لموافقات الاستيراد الأصلية من الدول العربية المفقودة بأمانة جمارك نصيب وتعديل جمرك التخليص لهذه البضائع على أن يستمر العمل بهذا الإجراء حتى منتصف تشرين الأول المقبل.
جاء ذلك في تعميم أصدره وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية همام الجزائري إلى مديريات الاقتصاد والتجارة الخارجية في المحافظات لمعالجة بعض الإشكالات المتعلقة بالبضائع في مركز نصيب وذلك بناء على الطلبات المقدمة إلى الوزارة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد مدير عام الجمارك مجدي حكمية أن إدارة الجمارك شكلت لجنة برئاسة معاون المدير العام لدراسة كل الإشكالات والقضايا العالقة المتعلقة بالبضائع التي كانت في مركز نصيب الحدودي عند خروجه عن العمل مع العمل على حل كل القضايا لمصلحة أصحاب البضائع المتضررين وتتم من خلال هذه اللجنة دراسة كل حالة على حدة والوصول لصيغة حل مناسبة للمتضرر ومن الحلول تغيير مقصد البضائع على سبيل المثال ليكون لبنان بدلا الأردن لإتمام عملية النقل.
وكان معبر نصيب الحدودي توقف عن العمل مطلع نيسان الماضي وتعرضت الشاحنات التي كانت متوقفة عند معبر نصيب بين سورية والأردن للنهب والسرقة بعد سيطرة المجموعات المسلحة على المعبر وأدى ذلك لتوقف حركة الترانزيت من لبنان إلى الأردن وتوقف الصادرات السورية عبره إلى الخليج ما أدى إلى تحول الصادرات لتكون عبر البحر إلى مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن