الأولى

خطأ تتحمله الجامعات أوائل يستبعدون من التعيين كمعيدين!

| فادي بك الشريف

ضجة كبيرة على مدار الأيام السابقة أثارها الحديث عن إقصاء كفاءات من الخريجين الأوائل الحائزين جوائز الباسل من مقاعدهم بالمعيدية والإيفاد الخارجي الذي ضمنه المرسوم كحق لهم.
ونص المرسوم التشريعي رقم 25 لعام 2015 على جواز تعيين الخريج الأول في كل اختصاص أو قسم يمنح درجة الإجازة، والخريجين الثلاثة الأوائل على الأكثر في كل كلية تمنح إجازة واحدة في نظام التعليم العام من دون إعلان أو مسابقة وفق شروط محددة.
وأكد عدد من الخريجين الحاصلين على جائزة الباسل فضلوا عدم ذكر أسمائهم لـ«الوطن» أن أقسامهم وكلياتهم كانت رفعت حاجتها لهم كمعيدين لكن اختصاصاتهم استبعدت وأقصوا من مقاعدهم ولم ترفع اختصاصاتهم من الجامعة إلى مجلس التعليم العالي.
وطالب الخريجون لحظ موضوع أعمارهم التي تجاوزت الثلاثين في المسابقة وبتعديل رفع سن التقدم المحدد ضمن قرار مجلس التعليم العالي.
وجاء رد جامعة تشرين مرضياً بتشخيص الخطأ الذي وقع من البعض فاقترحت إجراء مسابقة خاصة بهم توضع فيها الأولوية للخريجين الأوائل أو يتم تعيينهم مباشرة برفع مقترحات وقرارات إلى «التعليم العالي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock