من دفتر الوطن

حكم وأقوال مأثورة

| عصام داري

لماذا نعود دائماً إلى حكم وأقوال مأثورة مضى عليها مئات الأعوام مادام زماننا الحاضر فيه عشرات الحكم والأقوال المأثورة وغير المأثورة؟!
وأنا شخصياً سأتبرع اليوم بتقديم بعض تلك الحكم التي تنسجم مع واقع الحال ولا تعود إلى عصور مضت وانقضت ولم تعد تعني أجيالنا في شيء، والاتكال على الله:
راتب واحد في الشهر يجلب القهر.
لا تحارب اللصوص لأنك بحجم الصوص.
الفساد حق على العباد، والفاسد غلب الحاقد.
إذا أردت الارتقاء.. فعليك الانحناء.. كثيراً!
إذا كان الكلام من فضة فقطع اللسان من ذهب.
اترك الغني بحاله.. اللـه بلاه بماله.
عين الحسود فيها عود وبندقية كلاشينكوف!
يا آخدة القرد على ماله.. إجباري عنك صرت حلاله!
التاجر الشاطر يشتري الضمائر.
لا تسأل الغني من أين لك هذا، واسأل الفقير من أين أتيت بالتعتير!
الفقير محسود على تعتيره، عليكم أن تتأكدوا من ذلك، وأن الغني كئيب بسبب مشاكله المالية والضرائب، بل هو يبكي في الليل والنهار لأنه حزين على فقراء البلد ويفكر كيف يسعدهم، لذا قرر أن يقيم مهرجاناً خطابياً حافلاً لمساندة قضاياهم!
المهم، بعد الحكم والأقوال المأثورة إليكم سيداتي سادتي هذه التعريفات السريعة، وكما بدأت بالراتب في سلسلة الحكم نبدأ بتعريف الراتب:
الراتب عصفور صغير تصطاده أول الشهر ويطير في اليوم التالي.
اللص المحترم: هو الشخص الذي يسرق المال العام دون أن يترك بصمة عملية(دليل) على سرقة هذا المال.
الفساد: وحش كاسر يتغذى على دماء الفقراء والضعفاء.
الديمقراطية: ثوب فضفاض يفصله كل نظام سياسي على مقاسه.
الحرية كلمة بلا معنى يدّعي الأشخاص أنهم يعيشونها ويرغبون فيها.
الغلاء: كلمة مدسوسة على اللغة للتشكيك بأداء السلطات المختصة والمسؤولة عن رفع «الأسعار الرحيمة!».
التواصل الاجتماعي: وسيلة حديثة لنشر الفضائح والأخبار الكاذبة والصادقة أحياناً، وإعلام الناس بلا استثناء عن أخبارك الخاصة والطعام الذي تناولته والموتى الذين انتقلوا إلى جوار ربهم خلال نصف القرن الماضي.
الواسطة: أسلوب (ناعم) قادر على اللعب على القوانين والأنظمة، والحمد لله هذا الأسلوب منتشر في بلدنا.
ونكتفي بهذا القدر ونتمنى أن نسجل في دفاترنا ما يخطر على بالنا من حكم وأقوال مأثورة وتعريفات من واقع الحال لأنني سأقوم بإعداد قاموس عن أقوالنا المأثورة، ولكن من واقع الحال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن