الأولى

«القبائل» يسيطرون على جبل «تويلق» المطل على مدينة «الخوبة» في السعودية…الجيش اليمني يقبل مقترح الهدنة الإنسانية

وكالات

أعلن الجيش اليمني وحركة أنصار اللـه أمس موافقة اليمن على مقترح الهدنة الإنسانية التي تبدأ الثلاثاء المقبل في ظل استمرار عدوان آل سعود في أنحاء البلاد لاسيما منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد اللـه صالح في صنعاء وأنحاء عدة من البلاد، وسط انتقاد أممي للقصف العشوائي على مدينة صعدة.
وأعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العقيد الركن شرف غالب لقمان موافقة اليمن على مقترح الهدنة الإنسانية، مشيراً إلى أن الموافقة تمت بناء على مساعي بعض الدول الصديقة، كاشفاً أنه سيتم خلالها فك الحصار والسماح للسفن التجارية بالوصول إلى الموانئ اليمنية وفتح المجال للمساعدات الإنسانية.
وحذر لقمان من أن الجيش واللجان الشعبية سيردون على أي اختراق للهدنة من عناصر القاعدة ومن يقف معها.
بدوره أكد المجلس السياسي لأنصار اللـه أن «سيتعاطى بإيجابية مع أي جهود جادة لرفع المعاناة عن اليمنيين، والسماح للمساعدات بالدخول دون إعاقة»، مشدداً في بيان على «ضرورة الرفع الفوري للحصار غير المبرر على الشعب اليمني».
وأكد البيان «ضرورة استئناف الحوار الذي كان قائماً تحت رعاية الأمم المتحدة، وذلك من النقطة التي توقف عندها نتيجة الغارات الجوية للتحالف السعودي».
ميدانياً، واصلت طائرات تحالف آل سعود استهدافها مناطق في محافظتي صعدة وحجة، ومنها حرض وميدي وبكيل المير وأغارت أيضاً صباح أمس على منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد اللـه صالح في صنعاء، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا، بحسب مصادر إعلامية.
وسيطر مقاتلو قبائل يمنية على جبل تويلق الحدودي مع السعودية والمطل على مدينة الخوبة السعودية والقرى المجاورة وذلك بعد اشتباكات عنيفة، وفق تقارير صحفية، وشوهدت بحسب التقارير عربة عسكرية سعودية تحترق بالقرب من حديقة مدينة الخوبة في وقت كانت المدفعية السعودية تضرب داخل أراضي اليمن.
كما رد مقاتلو القبائل على استهداف النيران السعودية لمناطقهم وسيطروا على مواقع حدودية سعودية وهي بكيل المير وهمدان، كما أطلقت أربعة صواريخ كاتيوشا أمس من اليمن على منطقة نجران السعودية.
إلى ذلك، انتقد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن وهانيس فان دير كلاوف القصف العشوائي الذي ينفذه تحالف السعودية على مدينة صعدة، وقال كلاوف إن القصف العشوائي للمناطق السكنية سواء بتحذير مسبق أو من دونه يتنافى مع القانون الإنساني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن