شؤون محلية

مصادرة 470 حفارة لقيامها بحفر آبار مخالفة

| حمص- نبال إبراهيم

كشف مدير مديرية الموارد المائية في حمص إسماعيل إسماعيل لـ«الوطن» عن تنظيم عناصر الضابطة المائية بالمديرية 65 ضبطاً مائياً بمخالفات التعدي على المنشآت المائية وأقنية الري وحفر آبار مخالفة وغيرها ومصادرة 10 حفارات منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه.
وأشار إسماعيل إلى أن مجموع الضبوط المنظمة لجميع المخالفات المختلفة على المصادر المائية وصلت حتى تاريخه إلى 1365 ضبطاً تمت إحالتها جميعاً إلى القضاء المختص، وبلغ عدد جميع الحفارات المصادرة ما يزيد على 470 حفارة نتيجة لمخالفات جسيمة في حفر آبار مخالفة، مبيناً أن جميع الحفارات المصادرة ما زالت حتى تاريخه في مرآب حجز المديرية ومنها منذ أعوام ولم يتم اتخاذ أي قرار بخصوصها حتى تاريخه.
وبيّن أن المديرية منحت منذ بداية العام الجاري 52 رخصة لحفر آبار ارتوازية وغيرها منها 36 بئراً لأغراض زراعية و3 آبار لأغراض سياحية و4 آبار مياه شرب و7 آبار قطاع عام حكومي وبئران لأغراض صناعية، مشيراً إلى أن الخطة الاستثمارية للمديرية بلغت خلال العام الحالي أكثر من 260 مليون ليرة سورية وبلغ الإنفاق المالي منها حتى تاريخه 200 مليون ليرة سورية أي بنسبة إنفاق وصلت لنحو 77%.
وأشار إسماعيل إلى أن المديرية تعمل على تنفيذ عدة مشاريع مهمة وحيوية بقيمة إجمالية تتجاوز 800 مليون ليرة، منها مشروع تنفيذ سدة مريمين بكلفة 733 مليون ليرة سورية، حيث وصلت نسبة إنجاز المشروع حتى تاريخه إلى 25% ومن المتوقع الانتهاء من كامل الأعمال ووضع السد بالخدمة خلال العام المقبل، ومشروع تعديل الإضبارة الفنية لشبكة ري أعالي العاصي بمساحة 3300 هكتار بنحو 37 مليون ليرة سورية وقد بلغ الإنجاز حتى تاريخه نحو60%، ومشروع دراسة نقل مياه نهر الفرات إلى مدينة تدمر والمدينة الصناعية ومصفاة النفط بالفرقلس، منوهاً بأن العمل بهذا المشروع متوقف منذ عام 2012 نتيجة للظروف الأمنية السائدة بالإضافة إلى أن الشركة الدارسة هي شركة فرنسية ومطبق عليها العقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة.
وأكد أن المديرية انتهت من إعداد الدراسات اللازمة لعدة مشاريع حيوية أخرى وحالياً هي قيد الإعلان والتعاقد ومنها مشروع صيانة وإكساء قناة خليفة في منطقة نبع خليفة بتل كلخ بطول 1.5 كم بنحو20 مليون ليرة سورية، ومشروع تنفيذ القناة المطرية في سد زيتا بقيمة 94 مليون ليرة سورية، ومشروع دراسة جسر معدني لاستثمار برج التفريغ والمراقبة بسد زيتا، ومشروع صيانة أجزاء من شبكة ري أعالي العاصي قناة جوسيه بكلفة 200 مليون ليرة سورية، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء مؤخراً من عدة مشاريع منها تأهيل محطة ضخ منطقة الناصرية ومشروع استبدال مضختين في محطة ضخ الفراش ومشروع تأهيل 4 آبار في منطقة مهين وخط حر وخزان عال بالبلدة لإرواء 180 هكتاراً.
ولفت إلى أن ساقية الري هي جزء من مشروع إرواء شبكة ري (حمص- حماة) البالغة 13 ألف هكتار وقسمت محافظة حمص إلى المناطق التالية (الرستن- تلبيسة– الغنط- تير معلة- الدار الكبيرة- الزعفرانة)، موضحاً أنه عند خروج المجموعات الإرهابية من تلك المناطق وجدت مخربة بالكامل، مبيناً أنها تحتاج بحسب التقديرات الأولية إلى 1.3 مليار ليرة سورية، ويتم حالياً التنسيق مع الهيئة العامة للموارد المائية لتأمين الاعتمادات والتمويل اللازمين لإعادة التأهيل على مراحل، مع العلم أنه تم تأهيل القناة الرئيسية من قطينة حتى منطقة القصور مع كافة ملحقاتها بالإضافة إلى تأهيل قسم كبير من السكورة والبوابات لكل الشبكة مع جزء من الفرع (2) باتجاه طريق (حمص- حماة)، مضيفاً: يتم حالياً التعاون مع المنظمات والهيئات العاملة في سورية لإعادة تأهيل هذا المشروع بالإضافة لتنفيذ الخطة الإسعافية وإعادة الإعمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock