عربي ودولي

أجرت «تجربة مهمة» ستغير موقفها الإستراتيجي … كيم يؤكد قدرة كوريا الديمقراطية على النمو والازدهار حتى في أحلك الظروف

| وكالات

أكد الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون قدرة بلاده على تحقيق التنمية والازدهار حتى في ظل أسوأ الظروف.
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية الرسمية عن كيم قوله خلال مراسم افتتاح مركز يانغ دونغ الثقافي الترفيهي للمياه الحارة في مقاطعة بيونغان الجنوبية بالمنطقة الوسطى في كوريا الديمقراطية: إن الانتهاء من بناء المركز يعد انتصاراً كبيراً لنهج الاعتماد على الذات الذي أثبت مرة أخرى للعالم أنه يمكن تحقيق التنمية المطردة والازدهار حتى في أسوأ المحن منوهاً بالجهود التي بذلت في بناء المركز دون أي مساعدات خارجية.
ومركز يانغ دونغ هو عبارة عن مرفق مشترك للعلاج باستخدام الينابيع الساخنة ومجمع رياضي متعدد الوظائف وثقافي يساعد على تعزيز صحة المواطنين وأنشطتهم الترفيهية.
يذكر أن الرئيس كيم قام بزيارة يانغ دونغ أربع مرات هذا العام للتأكيد على قدرات كوريا الديمقراطية في مجال الصناعة السياحية والاعتماد على الذات في مواجهة الإجراءات الأحادية الأميركية والسياسات العدائية التي تنتهجها الولايات المتحدة ضد بيونغ يانغ.
في غضون ذلك أعلنت كوريا الديمقراطية أمس أنها أجرت «تجربة هامة جداً»، في موقع سوهي لإطلاق الأقمار الصناعية، في ظل استمرار الجمود في المفاوضات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن.
ويأتي الإعلان الكوري الديمقراطي، عن اختبار السبت، بعد عدة ساعات من تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه «سيتفاجأ من أي عمل عدائي تقوم به كوريا الشمالية».
وقال المتحدث باسم الأكاديمية الوطنية للعلوم في كوريا الديمقراطية: «تم إجراء تجربة مهمة جداً، في موقع سوهي لإطلاق الأقمار الصناعية، في 7 كانون الأول 2019».
وأضاف المتحدث في بيانه أن نتائج التجربة الأخيرة سيكون لها «تأثير مهم» على تغيير «الموقف الإستراتيجي» لكوريا الديمقراطية.
وقال جيفري لويس من «معهد ميدلبري للدراسات الدولية» ومقره الولايات المتحدة، قبل صدور بيان بيونغ يانغ، إن صور القمر الصناعي التي التقطت، في 5 كانون الاول، أظهرت صندوقاً كبيراً للحاويات في الموقع يعدُ «مؤشراً مناسباً لاختبار محرك وشيك».
وأضاف لويس: «من الواضح أن هذا مؤشر جديد على أن كوريا الشمالية، تقوم بمزيد من الأنشطة المتعلقة بالصواريخ مع قرب حلول مهلة نهاية العام، التي حدّدها كيم جونغ اون لتخفيف العقوبات على بلاده».
وتأتي هذه التجربة، بعد تحذير كوريا الديمقراطية للولايات المتحدة، بأنها إذا استخدمت القوة فستُواجه بـ«إجراءات متكافئة فورية على أي مستوى كان».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock