رياضة

قمتان لاهبتان في كأس سلة الرجال … الجيش يستضيف الاتحاد والوحدة بضيافة الكرامة

| مهند الحسني

تستكمل يوم الخميس المقبل مباريات دور الستة الكبار بعد توقف قسري نتيجة انتخابات الاتحاد الجديد، عناوين المباريات القادمة مهمة وقوية لجميع الفرق، خاصة بعد النتائج العاصفة التي خرجت بها الأندية، إذ لم يكن أحد يتوقع أن يكون حضور الجلاء في المجموعة الأولى بهذه القوة في الفيحاء والشهباء ليؤكد بأنه ما زال من طينة الكبار، بعدما حقق فوزين متتاليين على الوحدة والكرامة، وفي المجموعة الثانية الوثبة أخفق، وكان عكس التوقعات، والجيش في امتحانه الأول فاز وترك غصة بالأداء، والوحدة لم يتمكن من الفوز بالفيحاء.
تبدو عناوين اللقاءات المقبلة من نفس الدور مفعمة بالإثارة والندية، وسوف تتجلى كل عناصر التشويق، والإثارة والنكهة السلوية الجميلة، عندما تتقابل الفرق الخاسرة مع بعضها في مباراة كسر العظام والقفز نحو المنطقة الآمنة، فيما الندية في ارتفاع ملحوظ عندما يتقابل الفائزون لتأكيد الأحقية والصدارة.
ستكون عيون المدربين مفتوحة على آخرها في هذه الجولة، وستدخلها بحسابات جديدة ومختلفة على أمل التعويض للفرق الخاسرة، والاقتراب من الصدارة للفرق الفائزة، المستوى الفني الذي شاهدناه في مباريات الأسبوع الأخير أعطانا الكثير من جرعات التفاؤل لرؤية مباريات جميلة، وقوية غنية بسكوراتها، مثيرة بتقلباتها، وغريبة بنتائجها، ومع تفاصيل لقاءي هذا الأسبوع معكم نمضي:

تعويض
يحل الوحدة ضيفاً على الكرامة في حمص، في لقاء يتوقع أن يكون لاهباً وندياً منذ بدايته، فكلا الفريقين يسعى لتضميد جراحه على حساب الآخر، بعد أن تلقيا خسارة غير مستحقة في أولى مبارياتهما، والفريقان يدركان أن أي نتيجة غير الفوز ستجعل آمالهما ضئيلة بالتأهل للمربع الذهبي، لذلك اللقاء سيكون شبه مصيري، لأن نقاط الفوز ستعطي الفائز دافعاً معنوياً كبيراً، الوحدة الذي يلعب وسط غياب نجمه وصانع ألعابه علاء إدلبي بداعي الإصابة، ليس لديه دكة بدلاء قوية، مع أنه يضم بين صفوفه لاعبين من مستوى عال، أمثال: شريف العش، ومجد عربشة، ومن تحت السلة النجم القادم عمار غميان، ومدرباً مجتهداً.
فيما الكرامة الذي سيلعب على أرضه وبين جمهوره يتطلع للعودة للعزف على وتر الفوز، والتأكيد لعشاقه ومحبيه أن خسارته غير المستحقة أمام الجلاء لن تتكرر، وبأنه عازم على الفوز لمصالحة جمهوره، ولدى الكرامة الكثير من الأوراق الفاعلة والرابحة، ومدرب يعد الأفضل على مستوى القطر.
يمتاز الكرامة باللعب الجماعي والانسجام بين لاعبيه في أوجه، وبالرتم السريع في الشقين الدفاعي والهجومي، كل التوقعات تصب في مصلحته بالخروج بنقاط الفوز، لكن الوحدة لن يكون خارج الصالة، ولديه الكثير ليقدمه، لذلك التوقع بنتيجة اللقاء تبدو صعبة، وتبقى نقاط الفوز متعلقة بمدى توفيق العربشة والعش من الوحدة، الحداد وبوعيطه من الكرامة.

قمة الفيحاء
يلعب الاتحاد بضيافة الجيش بطل النسخة الماضية الساعة الثامنة مساء، في موقعة ستحمل الكثير في تفاصيلها ومجرياتها، نظراً لقوة الفريقين وما يملكانه من لاعبين من طراز السوبر، إضافة إلى أنهما حققا فوزاً قوياً في أولى مبارياتهما، الجيش خطف الفوز بصعوبة من الوثبة بحمص، والاتحاد أزعج الوثبة أيضاً في حلب، لذلك اللقاء سيكون على صدارة المجموعة، لأن آمال الوثبة باتت ضعيفة بعد خسارتين، الجيش رغم فوزه غير أنه لم يقنع أحداً، وكان مستواه متفاوتاً بين الرفض هنا، والقبول هناك، غير أن خبرة لاعبيه فرضت نفسها، ويضم الجيش خمسة لاعبين من المنتخب الأول، ولديه دكة بدلاء هي الأقوى بين فرق الدوري.
فيما الاتحاد الذي قدم مباراة قوية أمام الوثبة يدرك أن مهمته بالفيحاء لن تكون مفروشة بالورود، لكونه سيواجه فريقاً قوياً مدججاً بكوكبة من النجوم، ومع ذلك الاتحاد يضم هو الآخر الكثير من لاعبي المنتخب، أمثال: أنطوني بكر، توفيق صالح، نديم عيسى، والمتألق ناظم قصاص، والعقل المفكر علي ديار بكرلي، وسيسعى الاتحاد إلى خطف نقاط اللقاء من أجل أن يلعب بأريحية في لقاء الإياب بحلب، لذلك المباراة ستكون قوية وهجومية، وهي مرشحة لبعض هزات البدن التي قد لا تخطر على البال.

نتائج
تمكن الجلاء أن يخرج فائزاً من لقائه أمام الوحدة في أولى مباريات الفريقين حيث تغلب عليه بنتيجة (72-68) وفاز الاتحاد على الوثبة بحلب بواقع (81-68) وفاز الجلاء على الكرامة بحلب (62-61) وخسر الوثبة على أرضه وبين جمهوره أمام الجيش (60-62).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock