رياضة

ليلة بنفسجية للإنتر واليوفي يستقبل نظيره البيانكونييري … الخفافيش يختبرون الملكي وفياريال يغوص في الأندلس

| خالد عرنوس

قمتان كبيرتان سيكون لهما أهمية كبيرة على مستوى الصدارة في الدوري الإسباني والإيطالي، ففي الليغا يحل ريال مدريد ضيفاً على فالنسيا المنتشي بالتأهل إلى الدور الثاني للشامبيونزليغ ويسعى الملكي للوصول إلى كلاسيكو الأربعاء القادم بأفضل وضعية أمام غريمه البرشا، وينتظر إشبيلية مباراتي القطبين على أمل الاستفادة من أي تعثر لكن عليه تجاوز ضيفه فياريال بالمقام الأول ويطمح خيتافي لمواصلة رحلة التقدم نحو مربع الكبار عندما يستضيف بلد الوليد.
وفي إيطاليا يحاول إنتر ميلانو تعويض خيبة الخروج من دوري الأبطال بالحفاظ على صدارته المعرضة للفقدان لساعات قليلة قبل زيارته لملعب أرتيمو فرانكي وذلك لمواجهة فيورنتينا الساعي لإنهاء سلسلة الهزائم المتتالية والابتعاد من مواقع الخطر ويمكن لليوفي خطف الصدارة مؤقتاً عندما يستقبل نظيره (البيانكونييري) الصغير أودينيزي الطامح بدوره للابتعاد عن مثلث المؤخرة، ويأمل أتلانتا الاستفادة من معنوياته العالية ببلوغه دور الـ16 بالشامبيونز أمام بولونيا محاولاً دخول مربع المقدمة من جديد، وكل ذلك قبل أن يلتقي كالياري ولازيو في قمة خاصة ستحدد الخارج من المربع بشكل مؤقت.

بين النشوة والترقب
تعد مواجهة فالنسيا وريال مدريد من كلاسيكيات الكرة الإسبانية ولاسيما أنها تشكل بين الحين والآخر قمة على مستوى الترتيب، ويدخل فريق الخفافيش هذه المواجهة منتشياً بتأهله إلى ثمن نهائي دوري الأبطال ويأمل ضمان المشاركة مجدداً في المسابقة عبر احتلاله أحد المراكز الأربعة الأولى بالليغا، في حين الريال فعينه على الفوز والثأر من الخسارة الأخيرة في الميستايا في حين عقله مشغول بالكلاسيكو وهمّ لاعبي زيدان الوصول إليه متعادلين مع البرشا، وخاض الريال 7 مباريات خارج برنابيه ففاز بأربع منها وتعادل مرتين وخسر واحدة، في حين فالنسيا لم يخسر على أرضه خلال ثماني مباريات فاز بنصفها، أما على صعيد المواجهات المباشرة فنجد أن الملكي لم يخسر أمام الخفافيش سوى ثلاث مرات خلال العقد الأخير وقعت كلها في المستايا، علماً أنه فاز سبع مرات هناك خلال الفترة ذاتها وآخرها عام 2018 بنتيجة 4/1.

الأندلسي بالانتظار
لاشك أن نتيجة برشلونة (أمس) والريال (اليوم) تشغلان بالهما وبال إشبيلية الذي يأمل سقوطهما قبل مواجهتهما المنتظرة لعله يحسن استغلال الوضع ويتخطى أحدهما على الأقل حينها، ورغم سجله الناصع منذ 12 موسماً أمام ضيفه فياريال فإنه يدرك صعوبة المهمة اليوم، ففريق الغواصات الصفراء يسعى إلى تحسين صورته القاتمة هذا الموسم واستعادة نغمة الفوز الغائبة عنه في ست جولات فائتة، على حين كبير الأندلس لم يخسر في ثماني مباريات أخيرة، وخاض فياريال 8 مباريات خارج أرضه ففاز مرتين مقابل 6 هزائم في حين فاز إشبيلية بأربع مباريات على ملعبه بيزخوان مقابل تعادلين وهزيمة خلال 7 مباريات لعبها هناك، وكان فياريال فاز بملعبه في آخر مواجهة بين الفريقين بالثلاثة وسبق له أن فرض التعادل على أرض إشبيلية في آخر ثلاث زيارات إلى الأندلس لكن فوزه الأخير هناك كان عام 2007.

ذكريات مدريدية
وإذا كان ثلاثي المقدمة يعيش أياماً جميلة محلياً وأوروبياً فإن فريقاً آخر تأهل إلى الدور الثاني من اليوروباليغ ويقدم موسماً رائعاً على صعيد الليغا ونقصد هنا خيتافي النادي الصغير في العاصمة والذي أنهى الأسبوع الخامس عشر متساوياً مع سوسيداد بالنقاط ويتأخر عنه بفارق الأهداف بالمركز الخامس أي إنه على أبواب المربع وفرصته كبيرة بدخوله خاصة في حال تعثر أزرق الباسك أمس أمام البرشا وفوز خيتافي على ضيفه بلد الوليد ظهر اليوم، وكان الفريقان تعادلا مرتين في الموسم الماضي وفاز الأزرق المدريدي بهدف في دور الـ16 لكأس الملك قبل أن يتعادلا مجدداً من دون أهداف، علماً أن خيتافي خاض 8 مباريات على أرضه (4 فوز و3 تعادلات وخسارة واحدة) مقابل فوزين و3 تعادلات و4 هزائم لأزرق الأندلس خارج ملعبه.

إنتر والصدارة
استعاد النييرازوري ذاكرة الأيام الخوالي هذا الموسم فتصدر الترتيب بعد 15 جولة ويهدف كونتي هذه الليلة إلى إخراج لاعبيه من خيبة الخسارة أمام برشلونة والتي أطاحت بهم خارج الشامبيونز والتمسك بزعامة الترتيب خاصة أن أي هفوة ستكلفهم إياها لاسيما أنهم على الأرجح سيدخلون لقاءهم أمام فيورنتينا بالمركز الثاني مؤقتاً، ويحسب لرفاق لاوتارو مارتينيز أنهم سجلوا نتائج لافتة حتى الآن عندما يتعلق الأمر بخارج الأرض حيث حققوا العلامة الكاملة من خلال 6 انتصارات إضافة إلى فوزهم بالديربي على (أرض) ميلان على حين خسروا النقاط السبع على ملعبهم، وبالمقابل فالفيولا ليس على ما يرام فبعد البداية الخجولة خلال أربع مباريات عاد وانتفض واسترد سمعته خلال 6 جولات حصد خلالها 13 نقطة قبل أن يتراجع من جديد حيث تلقى 4 هزائم متتالية وضعته على بعد 5 نقاط فقط من مثلث القاع، ويبلغ رصيد الفريق 16 نقطة جمع نصفها في ملعبه بواقع فوزين وتعادلين وثلاث هزائم، وعلى صعيد المواجهات الأخيرة مع الإنتر نجد أن الأخير عاد بالتعادل من آخر زيارتين إلى ملعب فرانكي مقابل فوزه مرتين بأرضه، أما فوزه الأخير في فلورنسا فيعود إلى شباط 2014.

فرصة جديدة
تلك التي يملكها اليوفي بإمكانية اعتلاء الصدارة مبدئياً وقد يستعيدها كلياً ذلك أنه يستضيف أودينيزي سادس عشر الترتيب والذي لم يحقق الفوز خلال 4 جولات فائتة على حين تلقى اليوفي هزيمته الأولى هذا الموسم والتي لم تؤثر عليه قارياً فأنهى دور المجموعات بدوري الأبطال بصورة مثالية مسجلاً فوزه الخامس على التوالي، ولم يخسر البيانكونييري سوى نقطتين في ملعبه مسجلاً 6 انتصارات وتعادلاً على حين ضيفه الصغير خسر 5 مرات وتعادل بواحدة وفوز يتيم خارج أرضه، وسبق لليوفي الفوز بست من سبع مواجهات أخيرة مع ضيفه ضمن السييراA وقبلها كتب أودينيزي فوزه الأخيرة وكان على أرض تورينو عام 2015.
ويمكن القول إن سجل أتلانتا مع مضيفه بولونيا ليس الأمر الوحيد الذي يرجح كفة ممثل برغامو عندما يلتقيان بملعب ديل آرا حيث يعيش النييرازوري الصغير أجمل أيامه بعد ضمانه التأهل إلى الدور الثاني من الشامبيونز وبسيناريو يستحق (التأريخ) بعدما بدأ مشواره في البطولة بثلاث هزائم متتالية قبل أن ينتفض ويجمع 7 نقاط فقط كانت كافية لينضم إلى عمالقة القارة، ومحلياً استعاد نغمة الانتصارات في الجولتين الأخيرتين عقب أربع لم تكن على المستوى المطلوب فعاد منافساً شرساً على دخول مربع المقدمة، يذكر أن أتلانتا لم يخسر خارج أرضه هذا الموسم حيث سجل 5 انتصارات و3 تعادلات وهو الذي حقق سبعة انتصارات كاملة على بولونيا منذ فوز الأخير على أرضه عام 2015.
ويأمل روما دخول مربع الكبار رسمياً وهو الذي يشارك كالياري المركز الرابع نقاطاً ويتأخر عنه بالأهداف ويستقبل الجيلاروسي سبال صاحب المركز الأخير والذي تلقى 5 هزائم خلال ثماني جولات دون فوز لكنه يحمل ذكريات جميلة أمام الذئاب فقد حقق الفوز عليه مرتين بالموسم الماضي بعدما خسر مثلهما في الموسم السابق.

مباريات اليوم وغداً

الإسباني – الأسبوع 17
– اليوم: خيتافي × بلد الوليد (1.00)، سلتا فيغو × مايوركا (3.00)، إسبانيول × بيتيس (5.00)، إشبيلية × فياريال (7.30)، فالنسيا × ريال مدريد (10.00).

الإيطالي – الأسبوع 16
– اليوم: هيلاس فيرونا × تورينو (1.30)، يوفنتوس × أودينيزي، بولونيا × أتلانتا، ميلان × ساسولو (4.00)، روما × سبال (7.00)، فيورنتينا × إنتر ميلانو (9.30).
– غداً: كالياري × لازيو (9.45).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock