شؤون محلية

استجابة لما نشرته «الوطن » … تزويد فرع أعلاف القنيطرة بـ120 طناً من مادة النخالة و200 طن من المواد العلفية المتنوعة

| القنيطرة - خالد خالد

استجابة لما نشرته «الوطن» حول غياب مادة النخالة عن مستودعات الأعلاف وشكوى المربين من نقص المواد العلفية، أكد مدير أعلاف القنيطرة وحيد سعدية البدء باستلام كميات جيدة من المواد العلفية المتنوعة حيث بلغت الكميات الواصلة من تلك المواد لمراكز القنيطرة اعتباراً من يوم الخميس حتى نهاية الدوام يوم السبت من مادة النخالة (120) طناً ومن مادة جاهز حلوب الأبقار (130) طناً ومن مادة كسبة مقشورة (70) طناً.
وأشار سعدية إلى الدور الايجابي الذي ساهمت به صحيفة «الوطن» في إيصال شكاوى المربين من نقص مادة أساسية (النخالة وجاهز حلوب) والتجاوب السريع من الجهات المعنية في دعم المربين وهو عامل أساسي في دعم القطاع الزراعي بشقه الحيواني، منوها بسعي مؤسسة الأعلاف وبشكل مستمر لتأمين المواد العلفية اللازمة لقطعان الثروة الحيوانية من خلال الدورات العلفية التي يتم افتتاحها دورياً، حيث تم خلال العام الحالي افتتاح (6) دورات علفية متتالية للأغنام والماعز و(6) دورات علفية للأبقار و(6) دورات علفية للمداجن المرخصة والمستثمرة في المحافظة بهدف تلبية زيادة احتياجات الثروة الحيوانية.
وبيّن مدير فرع أعلاف القنيطرة أن توزيع المقنن العلفي يتم في كل مناطق المحافظة ولجميع أنواع الثروة الحيوانية ووفق الجداول الإحصائية لأعداد الثروة الحيوانية لعام 2017 والمعتمدة من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بالنسبة للمناطق التي كانت آمنة حيث إن عدد الأغنام والماعز نحو 31 ألف رأس والأبقار 3082 رأساً، ووفق الجداول الإحصائية لعام (2014) للقرى المحررة في المحافظة كأساس لتوزيع المقنن العلفي ولحين معالجة وضعها خلال الجولة الإحصائية الرابعة حيث يبلغ عدد رؤوس الأغنام والماعز 119 ألف رأس والأبقار 20 ألف رأس، كما يقوم فرع أعلاف القنيطرة بتزويد المربين من قرى ريف دمشق والمتاخمة للقنيطرة بالمواد العلفية لنحو 15 ألف رأس من الأغنام والماعز و2132 رأساً من الأبقار، مؤكداً أن فرع أعلاف القنيطرة على أتم الاستعداد لتقديم المقنن العلفي ولجميع مربي الثروة الحيوانية بعد تقديم وتوافر الشروط المطلوبة.
وأشار مدير فرع أعلاف القنيطرة إلى استمرار الدورة العلفية الحالية التي تم افتتاحها مطلع تشرين الثاني ولغاية نهاية العام الجاري وفق المقنن العلفي للأغنام والماعز وكمية 215 كغ من المواد العلفية المتنوعة للرأس الواحد وكمية 495 كغ للرأس الواحد من الأبقار وللدواجن المرخصة والمستثمرة حالياً (بياض- فروج- أمهات) بموجب كشوفات حسية من مديرية الزراعة تفيد أن المدجنة مستثمرة بتاريخ الدورة العلمية وكمية 5 كغ للطير الواحد من الدجاج ووفق المقننات المحددة.
ولفت مدير فرع أعلاف القنيطرة إلى أن إجمالي المبيعات من المواد العلفية المتنوعة خلال العام الحالي بلغ 11 ألف طن من المواد العلفية المتنوعة وبقيمة نحو 750 مليون ليرة، على حين كانت العام الماضي 2018 فقط 4300 طن وبقيمة إجمالية 285 مليون ليرة مقابل 1350 طناً في عام 2017 وبمبلغ قدره 125 مليون ليرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock