عربي ودولي

القوات اليمنية تحذّر قوى العدوان السعودي من أي خطوات تصعيدية على الساحل الغربي

| روسيا اليوم - سانا

حذر المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع قوى العدوان السعودي ومرتزقته من الاستمرار في خروقاتهم أو الإقدام على أي خطوات تصعيدية في الساحل الغربي لليمن مؤكداً أن عدد الشهداء والجرحى منذ توقيع اتفاق التهدئة تجاوز 656 شهيداً وجريحاً جراء خروقات العدوان ومرتزقته المستمرة.
ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن العميد سريع قوله: «في الوقت الذي التزمت فيه قواتنا بتنفيذ اتفاق ستوكهولم وقدمنا خطوات تنفيذية من طرف واحد كإعادة الانتشار في موانئ الحديدة وتثبيت وقف إطلاق النار والمحافظة على تدفق المساعدات وغير ذلك من الخطوات الأخرى ماتزال قوى العدوان ومرتزقتهم يماطلون في تنفيذ الاتفاق ويرتكبون مزيداً من الخروقات بشكل يومي منذ بداية وقف إطلاق النار حتى اليوم».
وأضاف: «لا يزال العدوان ومرتزقته يواصلون حصار مدينة الدريهمي ويمنعون وصول الغذاء والدواء للمواطنين المحاصرين لما يقارب العام وهو ما يؤكد عدم جديتهم في تنفيذ الاتفاق».
وحذر سريع قوى العدوان ومرتزقتهم من إقدامها على أي حماقة أو خطوات تصعيدية في الساحل الغربي لأن نتائجها ستكون وخيمة عليهم.
في هذه الأثناء استشهد مدنيان يمنيان وأصيب 4 آخرون جراء قصف مدفعي لمرتزقة العدوان السعودي استهدف مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة شمال اليمن.
ونقل موقع «المسيرة نت« عن مصدر محلي يمني قوله: إن مواطنين يمنيين اثنين استشهدا وأصيب أربعة آخرون جراء قصف مدفعي لمرتزقة العدوان على منطقتي شعبان والحجلة بمديرية رازح الحدودية في صعدة.
وأشارت حصيلة سابقة إلى استشهاد مدني يمني واحد جراء هذا القصف.
وفي الحديدة أرفقت قوى العدوان محاولتها التسلل إلى منطقة الفازة بمديرية التحيتا بقصف مكثف بمختلف صنوف الأسلحة الرشاشة بـ10 قذائف هاون فيما تعرضت مدينة الدريهمي المحاصرة لقصف مدفعي بأكثر من 15 قذيفة مدفعية.
وكانت امرأة يمنية استشهدت في وقت سابق إثر قصف لمرتزقة العدوان السعودي استهدف منازل المواطنين بالحديدة في خرق جديد لوقف إطلاق النار في المحافظة.
وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أكد أن هناك شراكة أميركية إسرائيلية غربية سعودية تعيق حل الأزمة في اليمن.
وشدد الحوثي في حوار نشرته صحيفة «الثورة» اليمنية على أن «الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمن وهي المعيقة للسلام فيه» موضحاً أن هذا العدوان سينتهي عندما يتوقف الدعم الأميركي والإسرائيلي والغربي للنظام السعودي.
وأشار الحوثي إلى أن تحالف العدوان يراوح مكانه ولم يقدم أي خطوة تشير إلى نوايا إيجابية لوقف عدوانه على اليمن والتوجه إلى حل سياسي واصفاً التصريحات التي أدلى بها مسؤولون في النظام السعودي حول حل الأزمة بأنها «إعلامية ولا وجود للمصداقية في تطبيقها على أرض الواقع».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock