رياضة

السيد يغادر بالتراضي

| مأمون جبيلي

توصل مدربنا الوطني الكابتن حسام السيد أخيراً لاتفاق حاسم مع إدارة نادي الكويت الكويتي انتهى بفسخ عقده مع الفريق الأول في النادي، ولم يفصح مدربنا الدمشقي صراحة عن دواعي خطوته تلك ردها إلى ظروف خاصة رغم أن أحاديث كثيرة كانت قد تحدثت عن نية الكابتن حسام قريباً في التوجه لتدريب منتخب عربي كبير وأن مفاوضات خاصة أجريت معه في الآونة الأخيرة بهذا الخصوص.
وأعلن الموقع الرسمي لنادي الكويت في موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، أن المدرب حسام السيد تقدم باعتذار عن تكملة المشوار مع الكتيبة البيضاء وطلب من إدارته فسخ عقده لأسباب خاصة لم يفصح عنها، فوافقت إدارة نادي الكويت مرغمة على طلب المدرب وقررت لاحقاً إسناد مهمة التدريب لمساعد السيد الكرواتي بوجو ومنحته التكليف الرسمي بتولي مهام تدريب فريق الكويت حتى نهاية الموسم الكروي مع استمرار تواجد بقية الجهاز الفني المعاون في الفريق.
وكان الكابتن حسام السيد قد تولى المهام التدريبية مع نادي الكويت قادماً من جاره العربي وبعقد دسم يمتد حتى نهاية الموسم الحالي إلا أنه أخفق مع الفريق في البطولة العربية وودعها مبكراً وتحديداً من منافسات الدور الأول قبل أن يسقط في أول اختبار بالحصول معه على لقب محلي، ويخسر موقعة فريقه مع فريق القادسية بهدف وحيد الأسبوع الماضي ليفقد على أثرها لقب بطولة السوبر.
ويعتبر السيد ثاني مدرب يرحل منذ انطلاقة مباريات بطولة الدوري الكويتي بعد المدرب الإسباني مارتينيز مدرب العربي السابق الذي تم الاستغناء عنه مبكراً بعكس مدربنا الذي تمسكت به إدارة نادي الكويت، لكن الكابتن حسام كان مصراً على الرحيل وعدم استكمال مشواره التدريبي مع الفريق.
ويعد الكابتن حسام السيد من نخبة المدربين المحليين وسبق له أن حقق نتائج جيدة مع عدة فرق عربية أبرزها فريق القوة الجوية العراقي وجاره الميناء وحقق مع منتخبنا الوطني لقب بطولة غرب آسيا لأول مرة والتي استضافتها الكويت سنة 2012.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock