عربي ودولي

نظام أردوغان يزعم تفكيك خلية لـ«القاعدة» في اسطنبول

| الوطن - وكالات

واصل النظام التركي الترويج لمزاعمه في مكافحة الإرهاب، عبر الإعلان عن حملات اعتقال تطول أشخاصاً يشتبه في انتمائهم لتنظيمات إرهابية، علماً أن العديد من الدراسات والتقارير تؤكد أن نظام رجب طيب أردوغان من أكبر الداعمين للإرهاب والتنظيمات الإرهابية.
وزعمت مواقع إلكترونية معارضة تعمل على الترويج للنظام التركي، بأن سلطات الأخير أوقفت في إحدى الولايات 6 أشخاص يحملون الجنسية السورية، يشتبه في أنهم كانوا «أمراء» ومسلحين بارزين لدى تنظيم داعش الإرهابي خلال فترة وجودهم في سورية.
وأشارت المواقع إلى أن إلقاء القبض على المشتبه فيهم، جاء في إطار ما سمته «إجراءات» بدأتها قيادة «الدرك» لدى النظام التركي لمنع وقوع هجمات من إرهابيي داعش خلال رأس السنة.
وذكرت، أن سلطات النظام التركي صادرت كمية من المعدات الرقمية خلال عمليات التفتيش في أماكن إقامة المشتبهين في عثمانية، ولم يتم الكشف بعد عن محتواها.
وأكدت العديد من الدراسات والتقارير صلة النظام التركي ورئيسه أردوغان، ودعمه الكبير لتنظيم داعش الإرهابي مالياً ولوجستياً، وتحويل أرض بلاده إلى ممر لعبور إرهابيي التنظيم إلى سورية.
وفي سياق مزاعم نظام أردوغان في مكافحة الإرهاب، تحدثت صحيفة «ملييت» التركية، حسب مواقع إلكترونية معارضة أن أمن النظام التركي تمكن من تفكيك خلية كبيرة لتنظيم «حراس الدين» التابع لتنظيم «القاعدة» الإرهابي، لافتة إلى أن الاستخبارات وفرق مكافحة الإرهاب في إسطنبول شاركت في العملية المتزامنة ضد خلية لـ«حراس الدين» في سبع مناطق في تركيا منذ الليلة الماضية.
ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية: أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على 25 شخصاً من أصل 44 من تنظيم «القاعدة»، فيما تواصل البحث عن 19 آخرين.
وأشارت إلى أن الاستخبارات وفرق مكافحة الإرهاب في مديرية أمن إسطنبول، أجرت تحقيقا بالتنسيق مع النيابة العامة في المدينة، لكشف هيكل تنظيم «القاعدة»، ومنع عملياته، ولفتت إلى أنه في هذا الإطار، تم الكشف عن دخول 44 شخصاً كانوا يقاتلون في تنظيم «حراس الدين» في سورية، ودخلوا تركيا مؤخراً.
وأوضحت أن الأمن تمكن من إلقاء القبض على 25 شخصاً في مدن إسطنبول وأنقرة وقونيا وأضنة وكوجلي وطرابزون وأديامان، مشيرة إلى أن قوات الأمن تمكنت من مصادرة ملفات ومواد رقمية، إضافة إلى عدد من البنادق والمسدسات، وعملات أجنبية كبيرة كانت بحوزة المتهمين.
وأشارت الصحيفة إلى أن قوات الأمن، والاستخبارات التركية، ما زالت تواصل أعمال البحث عن العناصر الآخرين، لتفكيك الخلية الإرهابية، ومنعها من القيام بأي هجمات لمصلحة تنظيم القاعدة.
ويعد تنظيم «حراس الدين» الذي أدرجته واشنطن سابقاً على قائمة الإرهاب، من أكثر المجموعات الإرهابية المسلحة المؤيدة لزعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي أيمن الظواهري، ويوجد مسلحوه في شمال غرب سورية، ويضم عدة مجموعات إرهابية مسلحة منها ما يسمى «جيش الملاحم» و«جيش البادية» و«جيش الساحل».
وأكدت التقارير على العلاقة الوطيدة القائمة بين نظام أردوغان وتنظيم «القاعدة»، وتسهيل الأولى عبور مسلحي الثاني إلى الأراضي السورية من خلال تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock