سورية

الاحتلال التركي يصعّد من قصفه لشمال البلاد … شهداء وجرحى بانفجارين في مبروكة وتل أبيض المحتلتين

| الوطن - وكالات

في خرق جديد لـ«مذكرة سوتشي» الروسية التركية، صعدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين، أمس، من قصفها لشمال البلاد، بالترافق مع استشهاد وإصابة العديد من المواطنين إثر انفجارين وقعا في مناطق تحتلتها القوات التركية ومرتزقتها.
ونقلت وكالة «سانا» عن مصادر أهلية أن عربة مفخخة انفجرت بجانب مطعم شعبي في بلدة مبروكة بريف مدينة رأس العين الغربي التي تنتشر فيها قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين، لافتة إلى أن الانفجار أدى إلى وقوع شهداء وجرحى بين المدنيين وحصول دمار كبير في المطعم وأضرار كبيرة في المنازل المحيطة واحتراق عدد من السيارات.
وشهدت مدينة رأس العين وعدد من القرى المحيطة بها الواقعة تحت سيطرة قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية خلال الأسابيع الماضية انفجار العديد من السيارات والدراجات المفخخة، أسفرت عن استشهاد وجرح العشرات في صفوف المدنيين.
ولا يستبعد الكثير من الأهالي أن تكون قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها وراء تلك الانفجارات من أجل إرغام الأهالي على النزوح من مدينتهم والاستيلاء عليها وتوطين إرهابيين فيها.
وفي وقت لاحق من يوم أمس، نقلت الوكالة عن مصادر محلية تأكيدها، بأن لغماً انفجر بسيارة بالقرب من البوابة الحدودية في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي والتي تحتلها قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية، ما تسبب باستشهاد 4 مدنيين بينهم طفلان وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.
وتنتشر حالة من انعدام الأمن والاستقرار في المناطق التي تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال التركي، حيث تتواصل أعمال السرقة والنهب للممتلكات والقتل والخطف والابتزاز التي يقوم بها الإرهابيون وتدمير منازل الأهالي والاستيلاء على أخرى وإسكان عائلات الإرهابيين فيها.
من جانبه ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن تعداد الشهداء الذين ارتقوا جراء انفجار لغم عند بوابة تل أبيض ارتفع إلى 4 بينهم طفلان اثنان ومواطنة، في حين ارتفع إلى 5 تعداد الذين استشهدوا وقضوا جراء انفجار سيارة مفخخة ببلدة مبروكة، مشيراً إلى أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود ما لا يقل عن 10 جرحى بعضهم في حالات خطرة.
تلك الانفجارات ترافقت مع تنفيذ قوات الاحتلال ومرتزقتها قصفاً مكثفاً استمر ساعتين، على مواقع انتشار ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» بمحيط منطقة شركراك شمال مدينة الرقة، حسب «المرصد» الذي أشار إلى أن هذا القصف المكثف، جاء بعد استهداف ميليشيا «قسد» دبابة لقوات الاحتلال التركي بصاروخ موجه ما أدى لتدميرها.
وتحدث «المرصد» عن تواصل الاستهدافات المكثفة بالرشاشات الثقيلة وعشرات القذائف الصاروخية على محاور واقعة بريف الرقة الشمالي، بين قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين، من جانب، وميليشيا «قسد» من جانب آخر، وذلك على محور شركراك ومحاور أخرى غرب عين عيسى، من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكالة «هاوار» الكردية من جهتها، ذكرت أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين، شنت هجمات على قريتي هوشان وجهبة التابعتين لريف ناحية عين عيسى، وسط مع تحليق لطيران الاستطلاع التركي في سماء المنطقة.
وطال تصعيد الاحتلال التركي ومرتزقته ريف حلب الشمالي، حيث نفذت قوات الاحتلال قصفا بالمدفعية الثقيلة على مناطق انتشار الميليشيات الكردية في قرية مرعناز ومحيطها من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، حسب «المرصد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock