رياضة

أتلانتا يأمل العودة أمام ميلان ونابولي بضيافة ساسولو … الملكي بعقلية الكلاسيكو يستقبل كبير الباسك

| خالد عرنوس

تختتم اليوم مباريات الجولة الأخيرة للعام 2019 في كل من الدوريين الاسباني والإيطالي حيث تشتعل المنافسة على الصدارة التي آلت إلى جوفنتوس، ففي الليغا وعقب الكلاسيكو المنتظر بقيت الأمور على حالها قبل لقاء البرشا (أمس) حيث يتوقع أن يكون الكاتالوني قد انفرد عقبها بالصدارة وعليه يتوجب على الريال الظفر بالنقاط الثلاث عندما يستضيف أتلتيك بلباو من أجل البقاء على قدم المساواة مع الغريم الأبدي، وليس بعيداً عن كوكبة الصدارة يحاول الأتلتي مواصلة صحوته على حساب ريال بيتيس وكذلك يأمل سوسيداد مواصلة الضغط على رباعي المقدمة عندما ينزل بضيافة أوساسونا.
وفي إيطاليا وبعيداً عن المنافسة الحامية بين اليوفي وإنتر يقف أتلانتا على مفترق طرق عندما يستقبل ميلان الساعي بدوره لإنقاذ ما يمكن إنقاذه هذا الموسم، أما نابولي فيحاول إيجاد طريق الانتصارات بعد ثماني جولات عندما يلاقي ساسولو، ويطمح للاقتراب أكثر من المقاعد الأوروبية على حساب ضيفه بريشيا الذي يأمل بالهروب من مثلث القاع.

هل عاد الملكي؟

من شاهد الكلاسيكو يدرك أن الريال قدم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم، فبدا قوياً متماسكاً وقادراً على فعل كل ما يريد على الرغم من غياب بعض اللاعبين ومشاركة البعض من مقاعد البدلاء، وهذا الأمر يدعو للتساؤل عن مدى جاهزية لاعبي زيدان للمنافسة على اللقب حتى النهاية وهل هو المستوى الذي يمكن القول إنهم وصلوا إليه؟ أم إنها ردة فعل آنية بفعل المواجهة الكبيرة مع شريك الصدارة والغريم الأبدي حيث لا مكان للتخاذل، بالتأكيد لم تكن المرة الأولى التي يقدم فيها الميرينغي أداء بهذه الجودة إلا أن المرات السابقة كان يكتفي خلالها بأشواط معينة أو حتى ببعض الأوقات خلال المباريات السابقة ولذلك فإن عشاق الفريق يرون أن لقاء بلباو الليلة سيحدد الكثير من الأمور، وفي مقدمتها استمرارية الجودة من عدمها.

ففي برنابيه يستقبل الملكي كبير الباسك في واحدة من ثلاثة كلاسيكيات لم تغب عن الليغا منذ التأسيس إلى جانب مواجهات البرشا مع هذين الفريقين، وعلى الرغم من تراجع بلباو في بعض الأحيان إلا أنه مازال قطباً من أقطاب المسابقة وهاهو يحتل المركز السابع بفارق 9 نقاط عن فريقي الصدارة وبفارق ثلاث نقاط عن صاحب المركز الرابع (قبل انطلاق هذه الجولة)، وبالتالي فإنه يطمح للعودة إلى مربع الكبار وبالتالي المشاركة بدوري الأبطال الغائب عنه منذ خمس سنوات.
ريال مدريد الذي سجل خمسة انتصارات و3 تعادلات في ثماني جولات أخيرة لم يخسر على أرضه مسجلاً ستة انتصارات وتعادلين في حين بلباو الذي سجل 4 انتصارات وتعادلين وهزيمتين خلال الفترة ذاتها لم يسجل أكثر من انتصار يتيم خارج سان ماميس مقابل 4 تعادلات و3 هزائم، وعلى صعيد المواجهات المباشرة فقد فاز في خمس من آخر ثماني مباريات منذ الفوز الأخير للباسكي بأرضه عام 2015، أما فوزه الأخير في برنابيه فيعود إلى قرابة 15 عاماً.

العودة المنتظرة

على غرار الجميع بالليغا تذبذت نتائج الأتلتي مع أدائه هذا الموسم فخرج من مربع الكبار قبل ثلاثة أسابيع لكن لأن القطبين تعثرا غير مرة وكذلك قطبا الباسك ومثلهما إشبيلية فلم يبتعد الروخي بلانكوس حيث الفارق نقطة واحدة مع الجار خيتافي صاحب المركز الرابع مع نهاية الجولة 17، ويرحل فريق دييغو سيميوني نحو الأندلس لملاقاة بيتيس ثاني عشر الترتيب والذي لم يخسر في أربع جولات أخيرة وهي من المواجهات الصعبة، فقد شهدت اللقاءات الستة الأخيرة بينهما 6 أهداف فقط بعد تعادلهما مرتين وفاز الأتلتي 3 مرات وبيتيس مرة وكلها بهدف، وخاض الأتلتي 8 مباريات خارج ميتروبوليتانو، ففاز باثنتين وتعادل بخمس وخسر مرة ومنها ثلاثة تعادلات من ثلاث مواجهات أندلسية خارج أرضه (بلد الوليد وإشبيلية وغرناطة)، وبالمقابل خاض بيتيس 9 مباريات على أرضه، ففاز بخمس وتعادل مرتين وخسر مثلهما وكان الفريقان تبادلا الفوز بالموسم الماضي كل في ملعبه، ولم يخسر في ثلاث مواجهات مدريدية ففاز على ليغانيس وتعادل مع خيتافي والريال والأخيرة في برنابيه.

البحث عن الأفضل

وإذا كان بلباو حصد نقطة في مباراتين أخيرتين ويطمح لدخول المربع فإن جاره سوسيداد لا تقل طموحاته عن هذا الهدف وهو يتقدم جاره مركزاً ونقطة على مستوى الترتيب وعندما يزور أوساسونا فإنه يبحث عن فوز أول بعد تعادلين قدم في ثانيهما أفضل عروضه وكان قريباً من هزيمة برشلونة، وحقق أزرق الباسك 4 انتصارات خارج أرضه مقابل تعادلين وثلاث هزائم في حين أوساسونا عاشر الترتيب خسر مرة واحدة بملعبه مقابل 3 انتصارات و4 تعادلات، وكان سوسيداد فاز مرتين على مضيفه في المواجهة الأخيرة 2016/2017.

وعلى المقلب الآخر يلتقي فريقا ليغانيس وإسبانيول في قمة القاع حيث يحتلان المركزين الأخيرين برصيد 10 نقاط لكل منهما ويتقدم المدريدي على الكاتالوني بفارق الأهداف وبفارق 4 نقاط وراء سلتا فيغو، وعرف ليغانيس فوزين فقط هذا الموسم ثانيهما في الجولة قبل الفائتة في حين إسبانيول سجل فوزه الأخير قبل ثماني جولات، والتقى الفريقان ست مرات منذ عودة ليغانس إلى الأضواء ففاز إسبانيول بأربع.

قمة للصغار

في إيطاليا جولة مبعثرة بدأها اليوفي بالانفراد بالصدارة عقب فوزه على أرض سامبدوريا وتأجل لقاء لازيو حتى شباط ولعب إنتر بالأمس وتقتصر مباريات اليوم على أربع يلتقي في أهمها أتلانتا السادس والطامح للعودة إلى مربع الكبار مع ميلان العاشر والذي لم يخسر خلال أربع جولات أخيرة والساعي لمواصلة التقدم نحو كوكبة المقدمة، وسقط أتلانتا على غير موعد أمام بولونيا الأسبوع الماضي وحافظ على مركزه لكن بفارق أربع نقاط وراء روما الرابع، علماً أنه تأهل إلى الدوري الثاني من الشامبيونزليغ، أي عاش عاماً مثالياً وهو يحاول تكراره بالعودة إلى المركز الثالث الذي أنهى عليه الموسم الماضي.
ممثل برغامو جمع 10 نقاط في ملعبه فقط من خلال 3 انتصارات ومثلها هزائم وتعادل وحيد مقابل 18 نقطة جمعها خارج أرضه، أما النييرازوري فخاض 8 مباريات خارج أرضه ففاز بنصفها وخسر النصف الآخر، وقد انتهت 4 مواجهات من آخر ست بين الفريقين بالتعادل وفاز كل منها مرة خارج ملعبه وذلك منذ الفوز الأخير لأتلانتا بأرضه.

غاتوزو ونابولي

فرض نابولي نفسه منافساً على المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال طوال المواسم الخمسة الأخيرة بل ونافس اليوفي على اللقب أكثر من مرة وآخرها 2018/2019 الذي أنهاه بالوصافة، إلا أن الأحوال تبدلت بالموسم الحالي فقد تراجعت النتائج ولم يغن التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال عن إقالة المدرب أنشيلوتي وتعيين غاتوزو الذي تلقى خسارة في ظهوره الأول في سان باولو وبطريقة مزعجة أمام بارما ليبقى الفريق دون فوز للجولة الثامنة على التوالي، واليوم عندما ينزل ضيفاً على ساسولو يدرك أن أي تعثر جديد سيصعب أكثر من مهمة العودة إلى كوكبة الكبار وربما يحرم سماوي الجنوب من الظهور الأوروبي، أما ساسولو فقد حقق فوزاً مثالياً في مباراته المؤجلة على بريشيا قفز به ثلاثة مراكز محتلاً المركز الحادي عشر بفارق 6 نقاط عن مثلث الهبوط، والتقى الفريقان 12 مرة بالسييراA ففاز نابولي بنصفها ومنها مرتان على ملعب مابي حيث تلقى خسارته الوحيدة عام 2015.

مباريات اليوم

الإسباني – الأسبوع 18

ليغانيس × إسبانيول (1.00)، أوساسونا × سوسيداد (3.00)، بيتيس × أتلتيكو مدريد (5.00)، ليفانتي × سلتا فيغو (7.30)، ريال مدريد × بلباو (10.00).

الإيطالي – الأسبوع 17

أتلانتا × ميلان (1.30)، بارما × بريشيا، ليتشي × بولونيا (4.00)، ساسولو × نابولي (9.45).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock