الأولى

موسكو: «آلية المساعدات العابرة للحدود» لتقويض سيادة سورية

| وكالات

أعلنت الخارجية الروسية، أن دول الغرب حاولت استخدام مسألة المساعدات الإنسانية عبر الحدود لسورية، لتقويض سيادة سورية. واعتبرت الخارجية الروسية في تعليق لها على هذا الموضوع، أن الآلية العابرة للحدود كانت تستخدم كأداة لتقويض سيادة ووحدة أراضي سورية، وليس لتقديم المساعدة للمحتاجين.
وذكرت الخارجية الروسية، بالعقوبات الاقتصادية المفروضة ضد سورية، وعرقلة إعادة الإعمار، والاتجار غير المشروع بالنفط السوري، والوجود العسكري غير القانوني في شمال شرق البلاد. ووفقًا للخارجية الروسية، فإن مثل هذه الأعمال لا تشكل انتهاكاً للقانون الدولي فحسب، بل تظهر أيضاً «الاستخفاف بسيادة الدول الأخرى وسلامتها الإقليمية، وتسييس القضايا الإنسانية البحتة، والمضاربة على احتياجات السكان، على خلفية النهب المخزي للموارد الطبيعية الوطنية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock