الأولى

الحريري يصعّد «خطابياً».. وبري: لا تلعب بالنار … دياب يلتقي عون ويواصل تحركاته لتشكيل الحكومة

| وكالات

عدَّ الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة اللبنانية حسان دياب، أن الأمور في بلاده تسير كما يجب، مبيناً عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشيل عون أن «الحديث معه جرى في الإطار العام، وهناك تجاوب كامل».
لافتاً إلى أنه «جرى الحديث في نتيجة ​الاستشارات النيابية​ غير الملزمة والصورة التي تم تكوينها».
مصادر إعلامية لبنانية ذكرت أن «اللقاء تطرق إلى تصنيف الوزارات بين سيادية وأساسية وخدماتية»، مشيرة إلى أن «الاتجاه الغالب هو لحكومة صغيرة أو متوسطة»، مؤكدة أن «لدى دياب سلسلة اتصالات في ​الساعات​ المقبلة لجوجلة كل الأفكار والعودة إلى رئيس الجمهورية».
وأكدت المصادر أن «هناك تصوراً أولياً قابلاً للتطوير في ضوء اتصالات دياب الذي يصمم على إنجاز الحكومة في أسرع وقت ممكن»، مرجحة أن تكون حكومة متوسطة من ١٨ وزيراً على أن شكلها بحاجة لمزيد من البحث.
تصريحات دياب السابقة التي جاءت ضمن التحركات التي يقوم بها في إطار سعيه لتشكيل الحكومة قابلها تصريحات «تصعيدية» من قبل رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري الذي عدَّ أن «الحكومة المقبلة ستكون حكومة الوزير جبران باسيل»، وقال: «لن أترأس أي حكومة يكون فيها باسيل.. يروح يدبّر حاله، إلا إذا اعتدل هو ورئيس الجمهورية».
الحريري رفع منسوب تصريحاته بالتأكيد أن «لا تسمية ولا تغطية ولا مشاركة ولا ثقة إذا تطلب الأمر»، موضحاً أنه لم يلتق دياب كما تردد قبل يوم من تكليفه، وإنما قبل أسابيع عندما كان البحث يجري عن وزراء.
بالمقابل أكد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، أمام زواره أن حركة «أمل» و«حزب اللـه»، قدما كل التسهيلات لرئيس الحكومة السابق سعد الحريري لتأليف حكومة جديدة، لكنه أصر على الرفض، وقال بري: إن «أمل» و«حزب اللـه» فعلا المستحيل لعودة الحريري، مبدياً استغرابه من التحركات الاحتجاجية التي يقوم بها أنصار الحريري في الشارع، اعتراضاً على عدم تكليفه.
ووفق تصريحات صحفية، فقد وجه بري نصيحة إلى الحريري خلال اللقاء الأخير الذي جمعهما في عين التينة، قائلاً له: «لا تلعب بالنار يا دولة الرئيس، ممكن تزبط معك مرة، بس هيدا لا يعني أن النار لعبة».
وأكد بري الاستعداد لتقديم كل الدعم لرئيس الحكومة المكلف حسان دياب، مشيراً إلى الاختلاف في وجهات النظر بينهما بشأن تشكيل «حكومة اختصاصيين مستقلين»، مؤكداً أنه «في أرقى الديمقراطيات يتم اختيار وزراء حزبيين إلى جانب الاختصاصيين»، مضيفاً: إن «الأحزاب اللبنانية لديها شخصيات تتحلى بالشفافية والنظافة».
وإذ أكد بري أن حركة «أمل» و«حزب اللـه» سيشاركان في الحكومة المقبلة، دعا دياب إلى السعي لتمثيل الجميع في الحكومة حتى أولئك الذين امتنعوا عن تسميته خلال الاستشارات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock