سورية

دبور: إخفاق المؤامرة التي استهدفت سورية يلوح في الأفق

| وكالات

أكد رئيس الحكومة السلوفاكية الأسبق، يان تشارنوغورسكي، أن ما تقوم به الولايات المتحدة من نهب للنفط السوري يمثل «سرقة موصوفة»، وشدد على أن وجودها في سورية غير شرعي، في حين عدّ أمين عام حزب البعث العربي التقدمي في الأردن، فؤاد دبور، أن إخفاق المؤامرة التي استهدفت سورية يلوح في الأفق.
وقال دبور وفق وكالة «سانا»: إن ثبات وصمود سورية أربكا أعداءها، عاداً أن الانتصارات التي حققتها تشكل لحظة تاريخية فارقة في تاريخ الصراع مع أعداء الأمة.
ورأى دبور، أن إخفاق المؤامرة التي استهدفت سورية يلوح في الأفق وخاصة بعد الإنجازات العسكرية والسياسية التي حققتها سورية بمواجهة التنظيمات الإرهابية ومشغليها منوهاً بتمسك سورية بقرارها السيادي المستقل وثوابتها المبدئية مفشلة مخططات أعدائها.
ودعا دبور أحرار الأمة العربية إلى الوقوف مع سورية قيادة وجيشاً وشعباً وهي تواجه القوى الباغية التي انخرطت في المشروع الأميركي الصهيوني، موضحاً أن سورية تشكل سداً منيعاً بمواجهة المشروع الاستعماري الصهيوني ومنعه من تحقيق مخططاته.
على خط مواز، أكد رئيس الحكومة السلوفاكية الأسبق، يان تشارنوغورسكي، في حديث لموقع «أوراق برلمانية» الإلكتروني التشيكي، حسب «سانا»، أن ما تقوم به الولايات المتحدة من نهب للنفط السوري يمثل «سرقة موصوفة»، مشدداً على أن الوجود العسكري الأميركي في سورية غير شرعي منذ بدايته.
وأشار تشارنوغورسكي إلى أن الإدارة الأميركية الحالية في ظل الرئيس دونالد ترامب، «كشفت طبيعة السلطة الأميركية التي لا تقيم وزناً للقوانين الدولية كما كشفت عمق الأزمة التي تعيشها الولايات المتحدة على جميع المستويات».
من جهته أكد موقع «هلافني زبرافي» السلوفاكي الإلكتروني، أن الهزائم التي تلحق بالتنظيمات الإرهابية في إدلب على يد الجيش العربي السوري باتت تصيب الأميركيين وحلفاءهم بالتوتر، ولهذا ينتظر أن تقوم وسائل الإعلام التابعة لهم بإطلاق موجة جديدة من الأكاذيب عن «استهداف المدنيين الأبرياء» كما فعلت طوال سنين الأزمة في سورية.
وشدد الموقع على أن الولايات المتحدة وكيان الاحتلال «الإسرائيلي» وحلفاءهما الغربيين والإقليميين هم من يقف وراء الحرب الجارية على سورية، عاداً أن مخططات هذه الدول باءت بالفشل بفضل صمود سورية وشعبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock