عربي ودولي

فرنسا تشهد مزيداً من الاحتجاجات والمتظاهرون يدعون ماكرون للاستقالة

| أ ف ب- سانا

تواصل إضراب النقابات العمالية في فرنسا وخاصة في وسائل النقل احتجاجاً على تعديل نظام التقاعد، في حين دعا متظاهرون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الاستقالة.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن العاصمة باريس شهدت تظاهرة احتجاجية في ساحة البورصة رفع خلالها المتظاهرون لافتات كتب عليها «إضراب وتعطيل.. ماكرون استقيل» رداً على سعي الحكومة لرفع سن التقاعد إلى 64 عاماً في الوقت الذي دعت فيه عدة نقابات إلى تظاهرات محلية ينضم إليها محتجو حركة «السترات الصفراء».
ولا يزال الوضع صعباً بالنسبة لمستخدمي شبكة النقل العام مع تشغيل ستة قطارات سريعة من أصل 10 وقطار واحد في المنطقة الباريسية من أصل خمسة مع إغلاق ستة خطوط مترو في العاصمة.
ومع اقتراب ليلة رأس السنة تتجه حركة الاحتجاج الشعبية على مشروع ماكرون لاستبدال أنظمة التقاعد الحالية إلى تسجيل رقم قياسي جديد حيث بات هذا أطول تحرك في وسائل النقل منذ إضراب العام 1995 الذي استمر 22 يوماً.
وكان رئيس وزراء فرنسا إدوار فيليب قال إن حكومته تصرّ على تطبيق إصلاح مزمع في نظام أجور التقاعد على الرغم من إضراب عام واحتجاجات من جانب نقابات العمال التي تريد إلغاء هذه الخطة.
وقال فيليب أمام البرلمان «المعارضة الديمقراطية والنقابية لخطتنا مشروعة تماماً. لكن قلنا بوضوح ما هو مشروعنا وحكومتي مصرّة تماماً على إصلاح نظام أجور التقاعد وأن توازن ميزانية نظام أجور التقاعد».
وتأثر الاقتصاد الفرنسي سلباً نتيجة الإضراب المفتوح الذي يشل حركة البلاد مع انخفاض أعداد السياح الذين يقصدون العاصمة باريس أما المحال التجارية والحانات والمطاعم في باريس فشهدت انخفاضاً في أعداد الزبائن وصل لـ70 بالمئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock