اقتصاد

مقلد لـ«الوطن»: الشركات الروسية مهتمة … بإنشاء معامل للنسيج وللحديد وللإسمنت

| هناء غانم

صرّح مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الصناعة إياد مقلد لـ«الوطن» بأن زيارة الوفد السوري إلى روسيا حملت نتائج إيجابية على الصعيد الاقتصادي عموماً، والصناعي خصوصاً، لافتاً إلى أنه تم طرح العديد من الأفكار المتعلقة بالصناعات السورية وتطويرها، وقد تم عرض الشراكات الإستراتيجية التي ممكن أن تنشأ بين البلدين، وعن احتياجات سورية من المعامل الإستراتيجية في مجال التشييد السريع للمساهمة بإعادة الإعمار، وفي مجالات الحديد والصلب والإسمنت وغيرها ضمن البروتوكول الذي تم التوقيع عليه مع روسيا والمتعلق بالتعاون في المجال الصناعي والمواصفات والمقاييس.

بيّن أنه تمت مناقشة وتقييم خريطة طريق للتعاون في مجال التجارة والصناعة، والتي ضمت عدداً من المشاريع الاستثمارية والتجارية المتاحة، بما يعزز ويسهم في توطيد العلاقات بين البلدين، حيث تم تقييم العمل المشترك لتنفيذ المشاريع الصناعية المدرجة في خريطة الطريق للفترة 2019-2021، والاتفاق على مواصلة العمل لتنفيذ هذه المشاريع بنجاح.
وبخصوص وزارة الصناعة أشار مقلد إلى أنه تم الاتفاق بين البلدين على مواصلة المباحثات بين وزارة الصناعة وشركة «فيا إنفست» محدودة المسؤولية الروسية للتوصل إلى توقيع العقود خلال الربع الأول من عام 2020 المتعلقة بالمشاريع التي تم الاتفاق عليها، وأهمها مشروع صهر حجر البازلت لإنتاج الصوف البازلتي والخيوط والأنابيب والقضبان البازلتية في السويداء، إضافة إلى مشروع تجديد شركة نسيج اللاذقية.
كما تم الاتفاق على متابعة تنفيذ عدة مشاريع أخرى من قبل الشركات الروسية، وكان لمشروع إقامة خط متكامل لإنتاج أقمشة عالية الجودة «آلات النسيج والحياكة والطباعة والصباغة» في الشركة العربية المتحدة للصناعة «الدبس» أهمية وقبول من الجانب الروسي، إضافة إلى مشروع لإقامة معمل غزل بطاقة إنتاجية 12000 طن سنوياً.
وبين مقلد أنه كان هناك عروضاً من شركات روسية أخرى للمساهمة في إقامة عدة مشاريع، حيث تم الاتفاق بين وزارة الصناعة وشركة «بروميشليني إنجينيرينغ» الروسية المتعلقة بالعروض الفنية والمالية الخاصة بالمشاريع المدرجة في خريطة الطريق للتوصل إلى توقيع العقود لعدد من المشاريع خلال النصف الأول من عام 2020، ومن هذه المشاريع إقامة معمل جديد لإنتاج الإسمنت في المسلمية بحلب، مشروع لإعادة تأهيل الشركة العربية لإنتاج الإسمنت في حلب، ومشروع لتحديث وتطوير الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية في حماة «معملي القضبان الحديدية والخلائط المعدنية».
وتم الاتفاق مع الجانب الروسي في تقديم العروض الفنية والمالية لتنفيذ مشروع مشترك لإنتاج أقطاب اللحام في سورية، وستقوم وزارة الصناعة بدراسة العرض والرد عليه خلال ثلاثة أشهر.
كما وأبدت شركة «معادن أورينبورغ» عن استعدادها للتعاون المشترك مع الجانب السوري لإنتاج الإضافات الكيميائية لتقوية الملاط الإسمنتي «الكريسوتيل» في سورية، حيث أبدى الجانب الروسي اهتمامه واستعداده ممثلاً بشركة «إس تي جي إنجينيرينغ» الروسية لتنفيذ مشروع إعادة تأهيل الشركة العامة لصناعة الإطارات في حماة المدرج في خريطة الطريق، وتفعيل المحادثات المتعلقة بشروط تنفيذ وتمويل هذا المشروع خلال ثلاثة أشهر، وتم الاتفاق على مواصلة المباحثات لإعداد خطة العمل لمذكرة التفاهم للتعاون في مجال المواصفات والمترولوجيا وتقييم المطابقة والجودة بين هيئة المواصفات والمقاييس العربية السورية والوكالة الاتحادية للتشريع الفني والمتروبولوجيا في روسيا الاتحادية الموقعة في موسكو بتاريخ 16/3/2006.
وأكد مقلد أن سورية أبدت رغبتها لتعزيز التعاون مع روسيا في مجال المواصفات والمقاييس، وتقييم المطابقة من خلال بحث إمكانية معايرة المعايير الوطنية السورية في المعاهد الوطنية الروسية للمترولوجي.
كما تم بحث إمكانية التعاون في مجال تقديم الخدمات المترولوجية المرتبطة بصناعة النفط والغاز، حيث تم الاتفاق على عقد اجتماع فني في روسيا الاتحادية خلال الربع الأول من عام 2020 للمعنيين من كلا الطرفين للتوصل إلى تفاهم مشترك حول هذه المقترحات وآلية تنفيذها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock