الأولى

خميس: الحكومة جادة بمعالجة واقع التلوث البيئي في حمص

| حمص - نبال إبراهيم

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن عملية معالجة التلوث الذي تسببه مخلفات مصفاة حمص وشركة الأسمدة بدأت بالفعل وتحتاج فترة زمنية وإجرائية، مبيناً أن الحكومة جادة ومهتمة بمعالجة واقع التلوث البيئي في المحافظة.
وخلال اجتماعه الذي اختتم فيه زيارته إلى المحافظة مع المعنيين عن مصفاة حمص والشركة العامة للأسمدة أشار خميس إلى أن مشكلة التلوث البيئي التي تعاني منها المحافظة موصفة توصيفاً كاملاً لدى المعنيين.
وكشف محافظ حمص طلال البرازي خلال الاجتماع أنه وخلال زيارته إلى بلدة قطينة المتاخمة لمعامل الشركة العامة للأسمدة تبين أن المدارس عطلت بسبب اختناقات أصابت الأطفال نتيجة الانبعاثات الغازية، مشيراً إلى أنه تم إعطاء إدارات المدارس حينها الصلاحية بتعطيلها عند وجود أي حالة خطر حتى لا يتم تحميلها المسؤولية.
وأكد البرازي أن هذه الظاهرة لا يمكن تجاهلها ولا التهاون فيها، مشدداً على ضرورة إيجاد حلول لها لتأثيرها على المواطنين.
وأكد مدير عام الشركة العامة للأسمدة محمد حمشو لـ«الوطن» أن الانبعاثات الغازية ستكون في حدها الأدنى أو معدومة خلال فترة أقصاها 14 شهراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock