رياضة

سلتنا الناشئة بطلة دورة الشارقة

| مهند الحسني

من جديد تثبت سلتنا الأنثوية علو كعبها بعدما حققت خلال ثلاثة أشهر ثلاثة ألقاب على مستوى الخارجي، فبعد لقب بطولة غرب آسيا التي استضافتها العاصمة دمشق الشهر الفائت، ها هو منتخبنا الوطني للناشئات يحقق لقب بطولة الشارقة التي اختتمت مساء الإثنين الفائت بمشاركة أربعة فرق، وجاء تتويج منتخبنا باللقب بعدما تمكن من الفوز في اللقاء النهائي على فريق أكاديمية جام بفارق 17 نقطة 47-30 بعد مباراة كانت السيطرة فيها للاعباتنا، وكان منتخبنا قد فاز في أولى مبارياته بالبطولة على فريق أكاديمية جام في الدور الأول 52-27 وتابع سلسلة انتصاراته وفاز على فريق هوب دريم الهندي 77-18، وعلى مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة 79-31.
يذكر أن هذا التتويج هو الثالث لمنتخبنا بعد لقبي دورة الأردن الدولية بمشاركة العراق والأردن، ولقب بطولة غــرب آســيا الأولى التي أقيمت في دمشق مؤخراً بمشاركة منتخبي العراق ولبنان.

إنجاز ولكن

ما إن توج منتخبنا بهذا اللقب حتى سارع البعض إلى إطلاق انتقاداتهم حيال ضعف مستوى الفني للفرق المشاركة بالبطولة، ونحن نتفق معهم في هذا الجانب، فالمستوى الفني للفرق لم يكن بذاك المستوى الذي كنا نتمناه، لكن بالمقابل ما المطلوب من سلتنا الأنثوية، وهي التي عانت ما عانته من سنوات من الركود والجمود والانقطاع عن العالم الخارجي نتيجة الحرمان من المشاركة، والحرب الكونية التي شهدتها البلاد، ورغم ذلك كنا من أشد المنتقدين لغيابها وسباتها ونومها العميق، لكن الحال تغير، والأمور بدأت تتضح، ونتائج عمل الاتحاد على هذه الفئة العمرية راحت تنتج ثماراً يانعة.
سلتنا الأنثوية بدأت تتلمس أولى خطواتها في الطريق الصحيح، وتثبت جدارتها، وتذكر الجميع بأنها كانت من أقوى المنتخبات العربية، وبأنها بدأت تسير نحو منصات التتويج بخطا واثقة وهادئة عسى ولعل أن تعيد البسمة لعشاق السلة السورية بعد غربة دهر، لذلك لابد من تسليط الضوء على هذه الإنجازات مهما قل شأنها، لأنها حتماً ستكون بمثابة البداية القوية لانطلاقة سلتنا الأنثوية في المحافل والبطولات العربية والقارية لا محالة.

أفضل لاعبة

بعد نهاية البطولة نالت لاعبة منتخبنا يانا عفيف جائزة أفضل لاعبة في الدورة عن جدارة واستحقاق، كما نالت لاعبتنا دلع حمود جائزة أفضل لاعبة في المباراة النهائية.
وفي مباراة المركزين الثالث والرابع فازت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على فريق هوب دريم الهندي 40/35.

صاحبات الإنجاز

يانا عفيف- ماريا البدر- أرميغ بوشكيزنيان- سارة الياس- أليسا الدبل- سيميل الأحمر- لارا جوخه جي- غالية كيلاني- لين برنية- برفين ججو- بروين خليل- دلع حمود. مدرب الفريق ريم صباغ، ومساعد المدرب موسى الفحل.
فكل الشكر للمدرب الوطني عماد عثمان الذي ساهم في مشاركة المنتخب في هذه البطولة عبر مساعيه الخاصة وعلاقاته الطيبة مع القائمين على السلة الإماراتية، وكل الشكر للحكم الدولي هيثم قوجه الذي لم يتوان عن إرسال أي معلومة تتعلق بمباريات المنتخب للإعلام الرياضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock