شؤون محلية

21 مشروعاً قيد الإنجاز بنسب 50 إلى 90 بالمئة بتكلفة 800 مليون ليرة في حمص وريفها … محافظ حمص لـ«الوطن»: هذه ثمار زيارة الحكومة لحمص 59 مشروعاً وبتكلفة 3 مليارات

| حمص - نبال إبراهيم

كشف محافظ حمص طلال البرازي في تصريح للوطن أن عدد المشاريع الحكومية التنموية والخدمية المنفذة التي تم إنجازها ووضعها بالخدمة فعلياً والتي قامت اللجنة الوزارية بتتبعها في محافظة حمص وريفها بلغت حتى تاريخه 59 مشروعاً بنحو3 مليارات ليرة.
وأشار إلى أن من المشاريع إنشاء محطة محروقات في حي الزهراء وبناء فرن بالحي وآخر في قرية عناز وتجهيز فرن في مدينة القريتين، ومشاريع تحسين الواقع الخدمي لمنطقة تلكلخ والوحدات الإدارية التابعة لها ومنطقة وادي النضارة بنحو500 مليون ليرة، ومشاريع تحسين الواقع الخدمي للوحدات الإدارية في منطقة المخرم بقيمة 400 مليون ليرة، ومشاريع إعادة تأهيل وصيانة شبكات مياه وشوارع ومدارس في حي الوعر وعدد من المباني والدوائر الحكومية بالحي.
وأضاف المحافظ: ومن المشاريع ردم الأنفاق وترحيل الأنقاض ومد قمصان زفتية وتأهيل الإنارة العامة وإنشاء وصيانة شوايات وأرصفة في مختلف الشوارع بالحي، ومشروع تأهيل مبان وتوسعة منشأة مباقر حمص، ومشروع تنفيذ شبكة صرف صحي في حي الأرمن الشرقي.
ولفت إلى وجود مشاريع لدراسة وإعداد المخططات التنظيمية للأحياء والمناطق المتضررة في المدينة وإنجاز تلك المخططات لكل من حيي جورة الشياح والقرابيص، ومشاريع ترحيل أنقاض من أحياء حمص القديمة بالإضافة إلى أحياء (الحميدية ووادي السايح والقصور والقرابيص وباب عمرو)، ومشروع إعادة تأهيل مبنى مجلس مدينة حمص مع ملحق العقد، ومشروعي إعادة تأهيل شوارع المنطقة الصناعية بالمدينة وإعادة تأهيل الإنارة العامة فيها، ومشروع تشغيل معمل الأسمدة بالطاقة القصوى، ومشروعي إعادة تأهيل المعهد الصحي (مدرسة التمريض المرحلة الأولى وتأهيل بعض الغرف)، وعدة مشاريع لإعادة تأهيل محاور طرقية، بالإضافة إلى مشاريع إعادة تأهيل شبكات مياه في عدة قرى ومناطق بالريف الشمالي وقرى منطقة الحولة بالريف الشمالي الغربي، ومشروع إعادة تأهيل محطة الغنطو الفنية بالإضافة إلى مشروع إحداث مكاتب لرعاية شؤون الشهداء والجرحى.
وأشار المحافظ إلى أن عدد المشاريع الحكومية التي ما زالت قيد الإنجاز والتي يتم تتبعها من قبل اللجنة الوزارية المكلفة تبلغ 21 مشروعا خدميا وتنمويا بالمدينة والريف بقيمة تزيد على 800 مليون ليرة ، وبنسب إنجاز تتراوح بين 50 إلى 90 بالمئة، لافتا إلى أن من هذه المشاريع مشروع تنفيذ مشفى الجامعة التعليمي الذي وصلت نسبة إنجازه إلى نحو83 بالمئة، ومشروع إعادة تأهيل وصيانة وتجهيز مشفى ابن الوليد بحي الوعر بنسبة إنجاز بلغت 93 بالمئة، ومشروع استكمال تجهيز مشفى الباسل في حي الزهراء بنسبة إنجاز وصلت إلى نحو 95 بالمئة، ومشروع بناء قسم للإسعاف في الهيئة العامة للمشفى الوطني والمباشرة بترميم الكتلة الأساسية بنسبة إنجاز بلغت 80 بالمئة، ومشروع تأهيل المعهد الصحي _ مدرسة التمريض المرحلة الثانية بنسبة إنجاز 92 بالمئة، ومشروع المجمع التنموي في منطقة جوسيه العمار (ربلة) المرحلة الأولى بنسبة إنجاز 30 بالمئة، ومشروع إنجاز البنى التحتية للمنطقة الحرفية في الحواش كمرحلة أولى بنسبة إنجاز بلغت 45 بالمئة.
إضافة لمشروعي بناء قسم شرطة حمص الشرقي وبناء السكن الوظيفي 20 شقة على الهيكل بنسبة إنجاز وصلت إلى نحو 83 بالمئة، ومشروع تأهيل وتوسعة مقبرة الشهداء (مقبرة الفردوس) بنسبة إنجاز 90 بالمئة، ومشروع تأهيل مبنى فرع الهيئة العامة للاستشعار عن بعد في حمص بنسبة إنجاز 65 بالمئة، ومشروعي إعادة تأهيل الطريق العام من أوتوستراد حمص حماة إلى المكرمية وباتجاه الزعفرانة وتأهيل طريق الغنطو تلبيسة بنسبة إنجاز بلغت لكل منهما 70 بالمئة، ومشروع ترحيل السواتر الترابية في طريق تلبيسة حتى كفرنان بنسبة إنجاز 50 بالمئة، ومشروع إعادة تأهيل طريق تلبيسة حتى الطريق العام للمكرمية بنسبة إنجاز 20 بالمئة، ومشروع إعادة تأهيل عدة طرق في مدينة تلبيسة بنسبة إنجاز 80 بالمئة، ومشروع إعادة تأهيل الطريق الواصل بين تلدو وبرج قاعي بنسبة إنجاز 10 بالمئة.
وبين المحافظ أن الريف الشمالي للمحافظة كان له وضع خاص وتم رصد مبلغ 500 مليون ليرة، للخدمات فيه، كما أن تكلفة إعادة تأهيل وصيانة طريق عام حمص _ حماة مع الجسر بلغت نحو1.2 مليار ليرة ، لافتاً إلى أنه لا يوجد أي معوقات على الإطلاق تعيق سير تنفيذ المشاريع الحكومية التنموية والخدمية التي تتتبع إنجازها اللجنة الوزارية، منوها إلى أنه من المتوقع افتتاح المشفى الجامعي خلال شهر أيلول من عام 2020 المقبل.
وبين المحافظ أن نسبة تنفيذ المشاريع الخدمية على الموازنة الاستثمارية المخصصة لعام 2019 الجاري بلغت 97 بالمئة بقيمة مليارين و950 مليون ليرة تقريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock