الأولى

رغم تحذيرات «الداخلية» والإدانات الواسعة لـ«العيارات النارية الطائشة» … حالة وفاة و53 إصابة حصيلة رأس السنة!

| فادي بك الشريف

رغم التنديدات الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعية «فسبوك» والتحذيرات الرسمية من وزارة الداخلية، إلا أن شيئاً لم يردع مطلقي النار احتفالاً بقدوم العام الجديد، الأمر الذي أدى إلى إصابات عديدة في صفوف المدنيين الأبرياء في عدد من المحافظات فأكدت الأرقام الرسمية وفاة شاب في الـ17 سنة من عمره وإصابة 53 شخصاً نتيجة العيارات النارية.
وذكر تقرير لوزارة الصحة أن 7 مشافٍ حكومية وخاصة في دمشق استقبلت أكثر من 18 إصابة ناجمة عن إطلاق النار بشكل عشوائي بحلول السنة الميلادية الجديدة، في حين بلغ عدد الإصابات في اللاذقية 16 إصابة «بحسب مديرية صحة المحافظة».
وكشف مدير مشفى المجتهد في دمشق هيثم الحسيني أن المشفى استقبل خلال رأس السنة 9 إصابات ناجمة عن إطلاق الرصاص بشكل عشوائي، منها حالة وفاة لشاب في عمر الـ17 عاماً نتيجة سقوط الرصاصة في منطقة الصدر علماً أن الشاب محول من مشفى الفرنسي في دمشق.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح الحسيني أن الحالات جاءت من مناطق العباسيين وجرمانا والقيمرية وبستان الدور والشيخ خالد، مؤكداً أن جميع الحالات تم تخريجها من المشفى.
وأشار الحسيني إلى أن المشفى استقبل أيضاً 8 حوادث سير ومثلها حوادث سقوط من مكان مرتفع، وذات الرقم حالات «سكر».
وأكد مدير مشفى المواساة الجامعي بدمشق عصام الأمين لـ«لوطن» أن المشفى استقبل 4 إصابات ناجمة عن طلق نار طائش في العباسيين ومساكن الحرس والقصاع، مؤكداً أن ثلاث حالات تم تخريجها والحالة الرابعة ما تزال تحت المراقبة وتجاوزت مرحلة الخطر، إضافة إلى إصابتين نتيجة حوادث سير.
على حين استقبل مشفى ابن النفيس والهلال إصابتين، واستقبل كل من مشافي تشرين العسكري ودار الشفاء والرشيد إصابة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock