الأولى

قررت تخصيب اليورانيوم بلا قيود … طهران: ردنا العسكري مساوٍ للضربة الأميركية

| الوطن - وكالات

أفرجت طهران عن خطوتها الخامسة في إطار تخفيض التزاماتها النووية، وأعلنت الحكومة الإيرانية أنها ستخصّب اليورانيوم بلا قيود، وفقاً لاحتياجاتها التقنية، وقالت في بيان لها مساء أمس: «إن عمليات تخصيب اليورانيوم ستكون غير محدودة بناء على الحاجات التقنية للبلاد»، مؤكدةً على استمرار تعاونها مع مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
طهران أعلنت بالمقابل أنها مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي، في حال انتهاء العقوبات وتحقيق مصالحها من الاتفاق، وأضاف بيان الحكومة الإيرانية: «إن الخطوة الخامسة والنهائية تنص على التخلي عن جميع القيود المفروضة على أنشطتنا النووية بموجب الاتفاق النووي، بما في ذلك مستوى تخصيب اليورانيوم وحجم اليورانيوم المخصب، وعدد أجهزة الطرد المركزي».
وشددت الحكومة على أنه من اليوم فصاعداً لن يكون أمام برنامج إيران النووي أي قيود على مستوى تخصيب اليورانيوم، وسيكون النشاط النووي وفقا لحاجة البلاد الفنية، كما أكدت أنه تم إبلاغ منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بتنفيذ الخطوة الخامسة بالتنسيق مع رئيس الجمهورية.
حسن دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، أكد أن رد بلاده على اغتيال قائد «فيلق القدس» سيكون عسكرياً، وضد مواقع عسكرية، وفي حديث له مع الـ«سي إن إن» الأميركية صرح دهقان: «دعني أقل لك أمراً واحداً، قيادتنا أعلنت رسمياً أننا لم نسع أبداً للحرب، ولن نسعى لها، الأميركيون هم من بدؤوا الحرب، وعليهم قبول ردود الفعل المناسبة على أعمالهم».
وتابع: «الأمر الوحيد الذي يمكنه إنهاء هذه المرحلة من الحرب، هو أن يتلقى الأميركيون ضربة مساوية للضربة التي قاموا بها، وبعدها عليهم ألا يسعوا إلى إعادة الكرّة».
في ضوء التطورات المتصاعدة، قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي «الناتو» إن الحلف سيعقد اجتماعاً عاجلاً، اليوم الإثنين، لبحث الأزمة في العراق وإيران، ونقلت وكالة «رويترز»، عن المسؤول قوله: «إن السفراء لدى الحلف سيعقدون اجتماعاً عاجلاً، في أعقاب قرار الحلف، تعليق مهمته التدريبية في العراق لمخاطر أمنية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock