عربي ودولي

ملايين الإيرانيين يشيّعون الشهيد سليماني ورفاقه: للانتقام لدماء الشهداء

| وكالات

شهدت مدينة الأهواز الإيرانية أمس مراسم تشييع حاشدة ومهيبة للشهيد الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري ورفاقه، وسط ترديد قوي لشعار «الموت لأميركا» ومطالبات بالانتقام من الولايات المتحدة الأميركية على جريمتها النكراء.
وذكرت وكالة «أ ف ب»، أن حشداً هائلاً شق شوارع مدينة الأهواز عاصمة محافظة خوزستان جنوب غرب إيران صباح أمس للمشاركة في تشييع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي استشهد يوم الجمعة الماضي مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس وعدد من المقاومين من جراء عدوان أميركي استهدفهم في محيط العاصمة العراقية بغداد، حيث أعلنت السلطات الإيرانية الحداد الوطني لثلاثة أيام.
وشقت الشاحنة التي تقل نعشي سليماني والمهندس وزينت بالورود وبغطاء يحمل صورة قبة الصخرة، طريقها ببطء بين الحشد الذي جاء لوداع القائد العسكري الأكثر شعبية في إيران، في وسط الأهواز، كما ظهر في لقطات بثها التلفزيون الحكومي الإيراني.
وشكلت مراسم التشييع أمس في عاصمة محافظة خوزستان، بداية مراسم تستمر ثلاثة أيام تكريماً للقائد العسكري الكبير في إيران، بعد تلك التي جرت السبت في العراق.
ويبث التلفزيون الإيراني مباشرة منذ ساعات الصباح برنامجاً خاصة عن الجنازة الوطنية التي يفترض أن تتواصل في مدينة مشهد شمال شرق إيران أمس ثم في العاصمة طهران الإثنين ثم في قم وسط البلاد، قبل دفنه الثلاثاء في مدينة كرمان، مسقط رأسه جنوب شرق البلاد.
وتحدثت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن عدد «لا يحصى» من المشاركين في حشد تشييع سليماني والمهندس ورفاقهما، في حين أشارت وكالة «مهر» القريبة من المحافظين في إيران إلى «عدد لا يصدق» من المشاركين، في وقت ذكرت وكالة «تسنيم» أن الحشود رددت العبارات المنددة بالإرهاب الأميركي وطالبت بالانتقام لدماء الشهداء.
وظهر في اللقطات حشد كبير يرفع أعلاماً حمراء وخضراء وبيضاء وصوراً لسليماني، في حين كان رجال ونساء يبكون ويلطمون وسط ترديد هتاف «الموت لأميركا» بقوة، بعد أن كان آلاف العراقيين شاركوا في مراسم التشييع أول من أمس وهم يهتفون «الموت لأميركا».
بدورها ذكرت وكالة «سانا»، أن ملايين الإيرانيين شاركوا في مراسم تشييع جثامين قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ورفاقهما في مدينة الأهواز.
ولفتت الوكالة أن الحشود خرجت في مدينة الأهواز وهي تردد الهتافات المنددة بالولايات المتحدة وجريمتها والمعبّرة عن الحزن باستشهاد سليماني والمهندس ورفاقهما.
ولفتت إلى أنه لدى وصول الجثامين إلى مدينة مشهد خرج ملايين المواطنين للمشاركة في مراسم التشييع التي انطلقت من ساحة 15 خرداد باتجاه حرم الإمام الرضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock