عربي ودولي

السعودية تواصل محاولات الهيمنة وتؤسّس تكتّلاً جديداً يضم 8 دول!

| روسيا اليوم – رويترز

أعلن أمس الإثنين في العاصمة السعودية الرياض تأسيس تكتل جديد يضم 8 دول تترأسه المملكة، يحمل اسم «مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن»، في محاولة منها للتدخل بشؤون تلك الدول على غرار ما فعلته في اليمن لتساند عدوانها على الشعب اليمني.
والدول التي ضمها المجلس الجديد هي السعودية، مصر، الأردن، السودان، اليمن، الصومال، إريتريا، وجيبوتي.
وصرح وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، خلال اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية المُطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، بأنه تم اختيار الرياض لتكون مقراً للمجلس.
وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي: «تم اليوم (الإثنين) في الرياض التوقيع على اتفاق لتأسيس مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن».
وأشار إلى أن دول المنطقة تمر بمرحلة حساسة، مشدداً على ضرورة رفع مستوى التنسيق والتعاون.
وأكد أن قادة الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن اتفقوا على تأسيس هذا المجلس الجديد استشعاراً منهم للخطر الذي يواجههم وإدراكاً لأهمية للتعاون المشترك.
وأكد الوزير السعودي أن الدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن لديها قدرات دفاعية.
كما أعلن فيصل بن فرحان أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، سيدعو إلى قمة لقادة الدول المطلة على البحر الأحمر.
وقال وزير الخارجية السعودي، خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول المشاطئة للبحر الأحمر في الرياض: إن هذا الاجتماع «يأتي لتسريع وتيرة تعاون دولنا وتعزيز قدراتنا بما يمكننا من مواجهة أي مخاطر أو تحديات»، مشيراً إلى «أن المملكة حريصة على التنسيق والتعاون مع شقيقاتها الدول الأعضاء لمواجهة التحديات والمخاطر» على حد قوله.
ولفت بن فرحان إلى أنه من المقرّر أن يتم خلال الاجتماع، إقرار ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والإفريقية وخليج عدن، على أن يرفع إلى القادة في اجتماع القمة الذي سيدعو له الملك سلمان.
من جهتها، قالت صحيفة الأهرام المصرية: إن وزير الخارجية ‎سامح شكري وقع أمس على ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والإفريقية المُطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock