شؤون محلية

رئيس فرع المخدرات: حماة ليست خالية من المخدرات والقبض على 265 متعاطياً ومروجاً في عام

| حماة - محمد أحمد خبازي

بيَّنَ رئيس فرع مكافحة المخدرات بحماة العميد محمد بدر زعرور لـ«الوطن» أن الفرع خلال العام الماضي قبض على 265 شخصاً من متعاطي ومروجي المخدرات ومنهم شبكات منظمة، إضافة لمصادرة 46 كغ من الحشيش المخدر و36 ألف حبة كبتاغون و1500 حبة من الحبوب الدوائية المهدئة (زولام، هيكزول، بالاتان، بيوكبالين…. ألخ) الممنوع صرفها إلا للمرضى وبموجب وصفة طبية.
وأوضح زعرور أن عدد الضبوط التي تم تنظيمها خلال الفترة ذاتها بلغ 223 ضبطاً، إضافة إلى مصادرات أخرى كالأسلحة ووسائط النقل.
وأوضح زعرور أن حماة ليست نظيفة تماماً من المخدرات، بل فيها عدد من متعاطي ومروجي المواد المخدرة كالحشيش المخدر وحبوب الكبتاغون المخدرة، مؤكداً استمرار الفرع من خلال البحث الدقيق والمتابعة المستمرة، بفكك شبكات وإلقاء القبض على مروجي هذه المخدرات ومتعاطيها، وتقديمهم للقضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل.
وأشار إلى أن الفرع أنجز مؤخراً عدة عمليات نوعية وألقى القبض على العديد من الأشخاص المتورطين بتهريب وتجارة وترويج المواد المخدرة ومصادرة كميات كبيرة منها، مضيفاً: ومن تلك العمليات إحباط عملية تهريب حبوب مخدرة ضمن (قطرميز مكدوس) كانت مغلفة بطريقة فنية احترافية بحيث لا تستطيع الأجهزة الإلكترونية كشفها، وكانت معدة للتهريب إلى السعودية.
ولفت العميد زعرور إلى أن من بين المقبوض عليهم طلاباً تورطوا بتعاطي المخدرات، لكون الفئة الشابة هي أكثر الفئات العمرية التي يستهدفها المروجون مقابل المنفعة المادية.
ودعا رئيس فرع مكافحة المخدرات الأهالي، لكونه عضواً باللجنة الإعلامية الفرعية لمكافحة ظاهرة المخدرات بحماة، إلى ضرورة مراقبة سلوك أبنائهم الذين تتراوح أعمارهم مابين الـ 18 و25 عاماً كي لا يقعوا فريسة سهلة بين براثن مروجي المخدرات.
وأكد العميد زعرور أن وزارة الداخلية من خلال إدارة مكافحة المخدرات وفروعها بالمحافظات، تبذل جهوداً كبيرة في مكافحة المخدرات، وإقامة حملات التوعية والمشاركة بالندوات للتعريف بالمخدرات وأضرارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock