شؤون محلية

الزراعة: الموسم الفائت أفضل المواسم … إنتاج القمح وصل إلى 3 ملايين طن لكن التسويق مليون فقط.. الزيتون 830 ألف طن والتفاح 336 ألفاً

| فادي بك الشريف

كشف تقرير صادر عن وزارة الزراعة أن الموسم الزراعي (2018ــــ2019) من أفضل المواسم بعد بدء الحرب على سورية لأسباب تتعلق بالهطلات المطرية الجيدة من حيث الكمية والتوزيع، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على الزراعات البعلية الشتوية حيث ساهمت بشكل كبير في زيادة نسبة تنفيذ الخطة الإنتاجية، إضافة إلى مساهمتها في زيادة تنفيذ المساحات المروية نتيجة تحسن الوضع المائي للآبار وارتفاع مخازين السدود، وإضافة إلى البدء بإعادة تأهيل مشاريع الري الحكومية والآبار، هذا العامل الذي كان له الدور الكبير في تشجيع الفلاحين على إعادة زراعة أراضيهم، ناهيك عن استثمار الأراضي المحررة واتخاذ الإجراءات اللازمة لزراعة كل شبر فيها وتسهيل عودة المزارعين إلى قراهم.
وأشار التقرير إلى وجود صعوبات واجهت تنفيذ الخطة على صعيد عدم استكمال تأهيل مشاريع الري الحكومية نتيجة تخريب شبكات الري والآبار وسرقة تجهيزاتها، والظروف الأمنية التي منعت الفلاحين في بعض المناطق من الوصول لحقولهم، ونقص وارتفاع في أسعار بعض مستلزمات الإنتاج، وصعوبة في إيصال بعضها الآخر، إضافة إلى قلة اليد العاملة، ونقص في المحروقات والكهرباء اللازمة لعمل مضخات الري والآلات الزراعية، والصعوبة في تسويق المنتجات الزراعية، مع استمرار خروج عدد من منشآت التصنيع الزراعي وخاصة القطن والشوندر السكري من الاستثمار مما أدى إلى تراجع تنفيذ خطة تلك المحاصيل التصنيعية، وتضرر عدد من المساحات المزروعة بسبب غمر الأراضي في بعض المناطق وحدوث سيول، إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة والنمو المتزايد للأعشاب مما أدى إلى تعرض بعض المساحات المزروعة ولاسيما محصولي القمح والشعير إلى الحرائق.
وبين التقرير أن الكمية المسوقة من محصول القمح مليون طن، علماً أن إنتاج القمح تجاوز 3 ملايين طن، كما تجاوز إنتاج الشعير 3 ملايين طن، وإنتاج البطاطا وصل إلى 701 ألف طن، والقطن 115 ألف طن، كما بلغ مجموع المحاصيل الزيتية 25 ألف طن والمحاصيل والخضر الشتوية 372 ألف طن، والصيفية مليوناً و258 ألف طن، وبلغ إنتاج محصول الزيتون 830 ألف طن، والحمضيات مليوناً و31 ألف طن، والفستق الحلبي 49 ألف طن، والتفاح 336 ألف طن، واستمرت المؤسسات الإنتاجية ذات الطابع الاقتصادي بتنفيذ خطتها الإنتاجية لزيادة طاقتها الإنتاجية ضمن الإمكانيات المتاحة، حيث بلغ إنتاج بيض التفريخ 6.5 ملايين والصيصان 2.6 مليون، وبلغ إنتاج حليب الأبقار 6313 طناً، واللحوم 257 طناً.
مدير التخطيط في وزارة الزراعة هيثم حيدر بين «للوطن» أن تسويق الأقماح خلال العام الماضي ازداد بأكثر من 50 بالمئة عن عام 2018 متوقعاً زيادة التسويق في هذا الموسم، كما أشار إلى تحسن الإنتاج في مختلف السلع والمنتجات الزراعية بشكل ملحوظ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock