ثقافة وفن

تزامناً مع عرض فيلم «مسيرة وطن»…الأحمد: الجيش يصنع تاريخ سورية الحديث

أكد محمد الأحمد أن المؤسسة العامة للسينما لم تكن بعيدة يوماً عن إنجازات الجيش العربي السوري، ولا عن جبروته وتضحياته الجسام من أجل حماية سورية وشعبها وصد كل خطر داهم.
وقال بمناسبة عرض فيلم «مسيرة وطن» مساء اليوم: أنجزت المؤسسة عشرات الأفلام حول جوانب مختلفة من نشاط وعمل جيشنا الباسل، ولكنها كانت أفلاماً تأخذ مشاهد جزئية مقطعية من حياة هذا الجيش العظيم، والآن نحن أمام عمل كبير متكامل يأخذ مسار القوات المسلحة السورية منذ أيام الشهيد الكبير يوسف العظمة وما قبله وحتى الصمود الأسطوري الرائع الذي يبديه جنودنا البواسل في معركتهم مع الإرهاب الدولي الذي يضخ إلى أرضنا الطاهرة عشرات ومئات الآلاف من المرتزقة والقتلة المحترفين.
وأضاف: أثناء صنع هذا الفيلم لم تكن كلمات قائد الوطن، السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية والقائد العام للجيش والقوات المسلحة، تغيب عن بالنا إذ يقول: «هذا الشعب هو الذي احتضن القوات المسلحة وهذه القوات المسلحة.. لو عدنا لتاريخ سورية منذ الاستقلال فهي التي صنعت تاريخ سورية بكل التفاصيل.. بالأحداث العسكرية منها أو الأحداث السياسية وفي مقدمتها الوحدة مع مصر التي صنعتها القوات المسلحة بالدرجة الأولى عندما ذهب وفد عسكري والتقى عبد الناصر. هي التي واجهت الإخوان المسلمين. هي التي ساهمت في توحيد لبنان.. هي التي خاضت حرب تشرين التحريرية. وما زالت هذه القوات المسلحة تصنع تاريخ سورية.. اليوم ينظر الشعب السوري إلى هذه القوات المسلحة أيضاً النظرة نفسها التي نظر إليها عبر تاريخه بعد الاستقلال. هي نظرة الأمل في أن تتمكن من دحر الإرهابيين وإعادة الأمن والأمان إلى سورية. كلنا ثقة بتاريخنا. كلنا إيمان بالله وبالوطن وبهذا التاريخ. وإيمان بأننا سننتصر بصمود ووعي الشعب. وببسالة وشجاعة قواتنا المسلحة. (من لقاء السيد الرئيس مع صحيفة تشرين بتاريخ 6 تشرين الأول 2013).
وختم مدير المؤسسة العامة للسينما: هذا الجيش يصنع تاريخ سورية الحديث، وهو جيش يشرّف كل من ينتسب إليه، ويشرّف أي شركة إنتاج تصور بطولاته وتضحياته وتاريخه. لهذا لا حد لإحساسنا بالفخر، في مؤسسة السينما، بإنتاجنا لهذا الفيلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن