عربي ودولي

أدانت تصريحات السفير الأميركي حول ضم أجزاء من الضفة لإسرائيل … فلسطين تدرس تقديم شكوى ضد فريدمان لدى الجنائية الدولية

| معا - وفا - سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصريحات السفير الأميركي لدى كيان الاحتلال الإسرائيلي ديفيد فريدمان حول ضم أجزاء من الضفة الغربية، مشيرة إلى أنها تدرس تقديم شكوى ضده لدى المحكمة الجنائية الدولية.
وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها أوردته وكالة «وفا»: إن تصريحات فريدمان تشكل انتهاكاً للشرعية الدولية وتعبر عن النزعة الاستعمارية لواشنطن وانحيازها الأعمى لكيان الاحتلال، مؤكدة أنها محاولة للإدارة الأميركية لفرض ما تسمى «صفقة القرن» الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.
وشددت على أن الفلسطينيين لن يتنازلوا عن أي من حقوقهم وفي مقدمتها إقامة دولتهم المستقلة، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في حفظ واحترام القانون الدولي.
وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية جددت إدانتها اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة على المقدسات الفلسطينية الإسلامية والمسيحية بما فيها المسجد الأقصى المبارك مطالبة المجتمع الدولي بوقفها.
وأوضحت الخارجية في بيان نقلته وكالة «وفا» أن اعتداءات الاحتلال المتواصلة على الأقصى وحراسه وخطبائه والمصلين وموظفي الأوقاف تشكل انتهاكاً للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان، محذرة من مخططات الاحتلال الرامية لتغيير الواقع التاريخي والقانوني والديموغرافي في القدس المحتلة وتهويدها.
ودعت الخارجية المنظمات الحقوقية والإنسانية المتخصصة إلى توثيق انتهاكات الاحتلال المتواصلة بهدف رفعها للجهات الدولية وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان ومنظمة اليونيسكو، مؤكدة أن إجراءات الاحتلال لن تنال من إرادة الفلسطينيين في الصمود والدفاع عن حرمة المقدسات ومواجهة تلك المخططات التهويدية وإفشالها.
هذا وجدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين أمس اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت وكالة «وفا» أن 45 مستوطناً اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذّوا جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وينفذ المستوطنون الإسرائيليون يومياً اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.
إلى ذلك اعتدى مستوطنون إسرائيليون أمس على أراضي الفلسطينيين في قرية الساوية جنوب نابلس بالضفة الغربية وقاموا بقطع 50 شجرة زيتون مثمرة.
ونقلت وكالة «معا» عن مسؤول الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس قوله إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت منطقة الواد شمال شرق القرية واعتدت على أراضي الفلسطينيين وقامت بقطع 50 شجرة زيتون مثمرة.
ويقتحم المستوطنون الإسرائيليون البلدات والمدن الفلسطينية بشكل يومي ويرتكبون أبشع الجرائم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.
في هذه الأثناء اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس ثمانية فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة «معا» أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات وقرى في القدس المحتلة والخليل وبيت لحم ورام اللـه وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت ثمانية منهم.
كما أصيب ستة فلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق صباح أمس جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم خلال اقتحامها مخيم عقبة جبر جنوب غرب مدينة أريحا بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة «وفا» أن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام تجاه الفلسطينيين ما أدى إلى إصابة ستة منهم بجروح والعشرات بحالات اختناق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock