سورية

وزير لبناني: التنسيق مع سورية مصلحة وطنية

| وكالات

شدد وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال حسن مراد، على أن التنسيق والتعاون مع سورية مصلحة وطنية لبنانية، في حين أكد نائب رئيس مجلس النواب التشيكي رئيس حزب الحرية والديمقراطية المباشرة توميو أوكامورا أن الوجود العسكري الأميركي في سورية خرقٌ للقانون الدولي برمته.
وقال أوكامورا في تعليق نشره على موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونقلته وكالة «سانا»: إن «الولايات المتحدة تقوم وبشكل مستمر بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول ذات سيادة لا بل تقوم بالاعتداء عليها عسكرياً وباحتلال أجزاء منها في تناقض مع القانون الدولي»، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة اعتدت على سورية والعراق وليبيا وتهدد بغزو فنزويلا.
وأشار أوكامورا إلى أن الولايات المتحدة مولت ودعمت العديد من المجموعات الإرهابية وهي تدعم أيضاً النظام السعودي الذي قام بتمويل ودعم التنظيمات الإرهابية في سورية والمنطقة.
على خط مواز، أكد وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال، أهمية التواصل وتعزيز الحوار مع سورية وضرورة أن يقترن القول بالفعل في هذا المجال، وقال مراد: إن هذا التواصل مع الشقيقة سورية يخدم مصلحة لبنان العليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock