الأولى

الجيش يقتل عشرات الإرهابيين من أدوات أردوغان في إدلب

| حلب - خالد زنكلو

أكد مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي مصرع عشرات الإرهابيين من أدوات زعيم النظام التركي رجب طيب أردوغان، خلال محاولتهم إحداث خرق في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وأوضح المصدر لـ«الوطن»، أن الجيش العربي السوري تمكن أمس من قتل أكثر من ٤٠ إرهابياً، وجرح ضعف العدد خلال الاشتباكات الضارية التي خاضها أثناء تصديه لهجوم إرهابيي «جبهة النصرة» و«أجناد القوقاز» و«الجبهة الوطنية للتحرير»، الممولة من النظام التركي، في محور قرى أدليم وسمكة والمشاميس والبرس بريف إدلب الجنوبي الشرقي وبأوامر مباشرة من أردوغان قبل لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إسطنبول أمس.
وأشار المصدر إلى أن أردوغان حرك أدواته من الإرهابيين في مسعى لتعديل خريطة السيطرة لمصلحتها، في وقت دعا قبل اجتماعه ببوتين إلى وقف إطلاق النار في آخر منطقة لخفض التصعيد في إدلب، ما يدل على دعمه المطلق للإرهابيين وتخليه عن التزاماته حيالهم بموجب اتفاق «سوتشي»، الذي وقعه مع الرئيس الروسي منتصف أيلول ٢٠١٨.
وأضاف: إن الاشتباكات بأصناف الأسلحة المختلفة، لازالت جارية حتى تحرير الخبر في المنطقة ذاتها التي لقّن فيها الجيش السوري الإرهابيين درساً لن ينسوه أبداً، ولفت إلى أن مزيداً من الإرهابيين يلقون حتفهم في ساحة المعركة.
معارك منطقة معرة النعمان، أشارت لها وكالة «سانا» الرسمية، التي تحدثت عن اشتباكات عنيفة خاضها الجيش العربي السوري، مع مجموعات إرهابية استغلت الأحوال الجوية والضباب لشن هجوم بأعداد كبيرة على نقاط عسكرية في محيط قريتي سمكة والبرسا، حيث تجري فيها معارك شديدة وفق أسلوب الكر والفر، حسب مصادر «الوطن» دون أي تغيير في خريطة السيطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock