شؤون محلية

عدم إنهاء أعمال التحديد والتحرير يحرم عشرات المواطنين من قروض الترميم والبناء في السويداء

| السويداء –عبير صيموعة

تعد السويداء المحافظة الوحيدة التي لم تنجز بها أعمال التحديد والتحرير بالكامل إذ هناك أكثر من 83 منطقة عقارية في السويداء لم ينته العمل فيها، ما تسبب بوضع أصحاب البيوت ضمنها بين مطرقة مديرية المصالح العقارية وسندان المصرف العقاري لمن أراد منهم الحصول على قروض ترميمية لمنازله وخاصة الأثرية منها أو قروض لبناء بيوت، إضافة لعجزهم عن إثبات ملكيتهم لمنازلهم لعدم امتلاكهم سندات تمليك بهذه العقارات.
وأكد أهالي تلك المناطق ممن تواصلوا مع «الوطن» أن المصرف العقاري كان يقوم سابقاً بمنح قروض عقارية وفق سند التصرف أو ما يسمى/طابو/ إلا أنه حالياً لم يعد يأخذ بهذا السند بناء على تعليمات الإدارة العامة للمصرف العقاري التي اقتضت عدم قبول سندات التصرف عند منح القروض، لتبقى السويداء المحافظة الوحيدة التي جرى حرمان بعض مواطنيها من تلك القروض لعدم انتهاء أعمال التحديد والتحرير ضمنها الأمر الذي اعتبره هؤلاء إجحافاً بحقهم وخاصة أصحاب البيوت الأثرية جراء عجز حتى مديرية الآثار عن ترميم تلك المنازل لعدم وجود إمكانيات مالية مخصصة لهذا الغرض حيث طالب المتضرورن من هذه الإجراءات المصرفية بضرورة إصدار تعليمات جديدة تنص على قبول سندات التصرف عند منح القروض العقارية لحين إكمال المساحة أعمالها بجميع مناطق وقرى المحافظة.
بدوره مدير المصرف العقاري في السويداء ثائر شهيب أكد وجود تعليمات تطبيقية لمنح القروض على سند ملكية التحديد والتحرير أو صك إداري من البلدية لتسهيل عملية الرهن لافتاً إلى وجود تعليمات بعدم الموافقة على منح قروض لأعمال الترميم أو البناء لمن لا يملك سند تمليك بعقاره، مضيفاً: إن المناطق التي لم تخضع بعد لأعمال التحديد والتحرير لا يمنح قاطنوها هذه القروض لكون سند التصرف بالعقار لا يعد ضمانة للمصرف حيث كانت الموافقة سابقاً على القروض من الإدارة العامة بناء على سند التصرف شرط وجود كفيل متضامن إلا أنه حالياً وبعد دخول فرق المساحة إلى أي منطقة يجب الانتظار حتى تنتهي الفرق من عمليات التحديد والتحرير للحصول على سند ملكية للتنفيذ.
مدير المصالح العقارية في السويداء جهاد الحلبي أوضح لـ«الوطن» أنه هناك 83 منطقة عقارية على ساحة المحافظة لم تخضع لتاريخه لأعمال التحديد والتحرير نتيجة لوجود نقص بفرق المساحة، لافتاً إلى قيام المديرية بزيادة فرق المساحة من /8/ فرق إلى/١١/ فرقة بغية فتح أعمال جديدة. مشيراً إلى أن المديرية تقوم بإعلام المصرف العقاري عند القيام بأعمال التحديد والتحرير وهنا من المفترض بالمصرف إرسال مندوب من قبله أثناء هذه الأعمال ليصار إلى وضع إشارة رهن لصالح المصرف على العقار المستفيد صاحبه من قرض الترميم أو البناء.
وأشار الحلبي إلى أن محافظة السويداء الوحيدة التي لم تنجز بها هذه الأعمال بالكامل ونظراً لما تحتاجه أعمال التحديد والتحرير من زمن والذي يمكن أن يأخذ سنتين أو أكثر لإنهاء بعضها لابد من إيجاد آلية وحل منصف للراغبين بالحصول على هذه القروض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock