عربي ودولي

خطأ بشري سبب كارثة الطائرة الأوكرانية … الخامنئي يدعو للكشف عن نتائج التحقيق وروحاني يتعهد بمحاسبة المسؤولين

| سانا – روسيا اليوم - رويترز – أ ف ب

دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران علي الخامنئي الأجهزة المعنية إلى ضرورة اطلاع الشعب الإيراني بشكل صريح وكامل على نتائج التحقيق بحادثة سقوط الطائرة الأوكرانية.
وامتثالاً لقرار الخامنئي عقد اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني وقرر الإعلان عن نتائج التحقيقات والتي تؤكد وقوع خطأ في سقوط الطائرة الأوكرانية.
وكان رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي أصدر أمراً إلى رئيس سلطة القضاء العسكري بضرورة جمع الوثائق والإسراع في الإجراءات القضائية كما وجه بمحاسبة المسؤولين في الحادث.
في سياق متصل أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري أسفر عن سقوط الطائرة الأوكرانية مؤكداً أن إيران ستواصل التحقيق في الحادث وستحاسب المسؤولين عنه.
وجاء في بيان أصدره روحاني أمس ونقلته وكالة «إرنا» أنه «وفي أجواء التهديد والترهيب من النظام الأميركي وبهدف الدفاع أمام الهجمات المحتملة للجيش الأميركي بعد استشهاد القائد قاسم سليماني كانت القوات المسلحة الإيرانية في حالة الإنذار القصوى وللأسف أن خطأ بشرياً وإطلاقاً خاطئاً قد أسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الأفراد الأبرياء».
وأضاف روحاني: إن «إيران تأسف لهذا الخطأ وتعرب عن المواساة العميقة لأسر ضحايا الكارثة الأليمة حيث تم الإيعاز إلى الأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعويض والتعاطف والمواساة لهم».
وقال روحاني: إن «هذه الحادثة الأليمة ليست قضية يمكن العبور منها بسهولة وينبغي مواصلة التحقيقات المكملة لتحديد جميع أسباب وعوامل هذه الكارثة والملاحقة القانونية لمسببي هذا الخطأ الذي لا يغتفر».
وكانت هيئة الأركان الإيرانية أعلنت في وقت سابق أن إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة جنوب طهران الأربعاء الماضي كان بسبب خطأ بشري نتيجة اقترابها من أحد المراكز الحساسة للحرس الثوري على خلفية التهديدات الأميركية باستهداف 52 نقطة في إيران مؤكدة أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.
وجاء في بيان صدر عن الهيئة ونقلته وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» أن «الطائرة أصيبت بشكل غير متعمد» موضحاً أن المسؤولين المختصين في الحرس الثوري سيقومون بتقديم معلومات مفصلة للإعلام عن كيفية وقوع الحادثة.
وأشار البيان إلى أن الطائرة دخلت بطريقة خاطئة في دائرة هدف معاد بعد اقترابها من مركز عسكري حساس تابع للحرس الثوري مبيناً أن الجيش كان في تلك اللحظات في أعلى مستويات التأهب وسط التوترات المتصاعدة الأخيرة مع الولايات المتحدة.
من جهته أعلن قائد القوة الجو فضائية للحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زادة أن القوات الجوية تتحمل كامل المسؤولية عن الخطأ البشري غير المتعمد الذي أسفر عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.
وقال العميد حاجي زادة خلال مؤتمر صحفي بطهران إننا «نتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة ومستعدون لتنفيذ أي قرار يتخذه المسؤولون بخصوص الكارثة وتبعاتها».
وأوضح أنه على خلفية التهديدات الأميركية باستهداف 52 نقطة في إيران كانت منظومات الدفاع في حالة التأهب القصوى مبيناً أن موقع الدفاع الجوي الذي أصاب الطائرة الأوكرانية كان شخّص الطائرة بالخطأ على أنها صاروخ كروز فأطلق صاروخا قصير المدى أصاب الطائرة التي اشتعلت النيران فيها ولم تنفجر حيث حاول طيارها الدوران والعودة بها إلى المطار إلا أنها انفجرت بعد ارتطامها بالأرض.
وأشار إلى أنه لم تكن هناك إمكانية اتصال بسبب خلل في شبكات الاتصال ما تسبب باتخاذ القرار الخاطئ وإصابة الطائرة.
هذا وكانت الولايات المتحدة أعلنت فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد إيران وذلك في إطار السياسات العدائية التي تتبعها واشنطن ضد الدول المستقلة والتي لا تسير وفق نهجها.
وجاء في بيان لوزارة الخزانة الأميركية: إن الحظر طال كبار منتجي قطاعات الصلب والحديد والألمنيوم والنحاس وشمل 17 من منتجي الفلزات وشركات التعدين الإيرانية وثلاث مؤسسات في الصين وسيشل وسفينة تقوم بشحن المنتجات الفلزية الإيرانية.
من جهته أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا وألمانيا تدعوان إلى مواصلة الالتزام بالاتفاق النووي الإيراني.
وجاءت تصريحات الرئيس الروسي أثناء مؤتمر جمعه بالمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أمس السبت، في العاصمة الروسية موسكو.
من جهتها، أكدت ميركل أن بلادها «تستخدم كل الطرق الدبلوماسية للمحافظة على الاتفاق النووي الإيراني».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock