رياضة

إياب كرة الدرجة الأولى ينطلق غداً في مجموعتين … الجهاد وعامودا يبدأان رحلة الدوري منافسة مثيرة في الأولى ومزدحمة في الثناية

| نورس النجار

يبدأ فريقا الجهاد وعامودا رحلة دوري الدرجة الأولى من بوابة مباريات الذهاب اعتباراً من اليوم، ووضع اتحاد كرة القدم جدولاً مضغوطاً لإنهاء ما تبقى من مباريات الذهاب في المجموعتين الثالثة والرابعة في ظرف أسبوعين قبل أن تستأنف مباريات إياب الدوري فيهما.
وفي الطرف المقابل ستبدأ مرحلة الإياب في المجموعتين الأولى والثانية يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، بواقع مرحلة واحدة كل أسبوع.

رحلة متعبة

يبدأ الجهاد مبارياته في المجموعة الثالثة مع المتصدر فريق التضامن، والمباراة ستفصل في نتيجتها وجه الصراع على المجموعة لأنها ستشير إلى قوة فريق الجهاد وجاهزيته للعودة إلى دوري الممتاز من خلال التأهل عن هذه المجموعة إلى الدور النهائي الحاسم، ويتصدر التضامن فرق المجموعة الثالثة من فوزه بجميع مبارياته وتعادل وحيد مع عفرين بحلب، وقدم فريق التضامن نفسه بشكل جيد هذا الموسم من خلال مبارياته الودية أو مشاركته بدورة الانتصار فضلاً عن نتائجه المتميزة بالدوري، ويضم بصفوفه عدداً لا بأس به من لاعبي الساحل السوري المتميزين الذين لم يجدوا لهم مكاناً بصفوف فرق الدوري الممتاز هذا الموسم.

الجهاد يدخل الدوري دون استعداد مقبول، واقتصر استعداده للدوري على بعض المباريات بمدينته مع فرق الجوار، وحافظ على معظم لاعبيه المحليين دون أي تعاقدات مهمة من الفرق الأخرى، أهل الدار يراهنون على لاعبيهم وقدرتهم على تجاوز هذه المرحلة بنجاح.

بعد لقاء التضامن على ملعب المدينة الرياضية باللاذقية يلتقي الجهاد على الملعب ذاته فريق عمال حماة يوم الخميس القادم، ثم يلعب مع قمحانة على ملعب حماة الصناعي يوم الثلاثاء بعد القادم ويستقبل بعدها في يوم الجمعة فريق عفرين على الملعب ذاته، ويختتم مرحلة الذهاب يوم الإثنين 27 من الشهر الجاري مع فريق حرفيي حلب في حماة.
أما عامودا فسيلعب في المجموعة الرابعة التي يتصدرها فريق الحرية بالعلامة الكاملة بعد فوزه بجميع المباريات دون منافسة حقيقية وجادة من بقية الفرق، وسيدخل عامودا للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل وصولاً للدور الثاني الحاسم، وبكل الأحوال فإن الأخبار عن النادي قليلة جداً، ولا ندري ما قدرته على المنافسة من عدمها.
توقيت مباريات عامودا هو نفسه توقيت مباريات الجهاد باليوم والتاريخ ويختلف عنه بالملعب والفرق التي سيقابلها، فيبدأ اليوم مبارياته على ملعب مصفاة بانياس بضيافة فريقها ثم يستقبل على ملعب السابع من نيسان في حلب فرق الحرية ومورك وعمال حلب وفريق شرطة حماة في ختام مبارياته.

الصراع مستمر

غداً الثلاثاء تبدأ مباريات الإياب لحساب المجموعة الأولى التي تضم فرق المجد والكسوة ومعضمية الشام واليقظة والشعلة والنبك، باستثناء النبك فإن الفرق الخمسة من هذه المجموعة تملك حظوظاً واسعة بالتأهل إلى الدور الثاني، وصارت المباريات مهمة لا تقبل القسمة على اثنين وكل نقطة لها حساباتها، والصدارة للمجد مع منافسة من الكسوة ومعضمية الشام اللذين يحتلان المركزين الثاني والثالث، وتراوحت نتائج اليقظة والشعلة بين الجيد ودون ذلك، لكنهما قريبان من مراكز المنافسة وهذا ستحدده المباريات الأولى ونتائجها، فإما أن يضمنا حق المنافسة أو إنهما سيكتفيان بالمشاركة، وغيّرت إدارة نادي اليقظة مدربها على أمل تلافي أخطاء الذهاب بعد أن استقال مدرب الفريق.

مباريات الفرق ستقام يوم الثلاثاء من كل أسبوع بواقع ثلاث مباريات، وسيلعب في المرحلة الأولى المجد بضيافة الشعلة في درعا، ويستقبل معضمية الشام فريق النبك على ملعب الجلاء، في حين يتقابل الكسوة مع اليقظة على ملعب الأول.
في المجموعة الثانية فإن الوضع أكثر تعقيداً بعد انسحاب جيرود مع اشتداد حمى المنافسة بين الفرق المشاركة وهي المحافظة وجرمانا وحرجلة والنضال والعربي وجيرود.

فريق جيرود الذي يحتل المركز الأخير أعلن انسحابه من الدوري للرجال والشباب لضيق ذات اليد، واتحاد الكرة على ما يبدو استجاب لهذا القرار فوافق على الانسحاب وأحال الموضوع إلى لجنة الانضباط لتتخذ الإجراء المناسب، هذا الأمر تم على أيام اللجنة المؤقتة التي انتهى عملها مع انتخاب اتحاد كروي جديد، والمفترض أن يصدر قرار قبل بدء مرحلة الإياب لتعرف الفرق مصيرها وتجري حساباتها وفق القرار، فقرار شطب نتائج الفريق (مثلاً) سيخدم حرجلة الذي تعادل مع جيرود، في حين سيضر بفريقي المحافظة وجرمانا اللذين يحتلان المركزين الأول والثاني بالمجموعة وفازا على جيرود بنصف دزينة من الأهداف.
مباريات هذه المجموعة ستقام يوم الأربعاء من كل أسبوع، المباراة الأولى ستكون على القمة بين المحافظة وحرجلة على ملعب الكسوة، ويسعى المحافظة المتصدر لرد اعتباره لخسارته ذهاباً صفر/4، في حين يسعى حرجلة لتأكيد تفوقه وبلوغ الصدارة في مباراة النقاط المضاعفة، المباراة الثانية ستجمع النضال والعربي في مباراة تميل لمصلحة النضال الذي يلعب على أرضه، وسبق له الفوز ذهاباً 2/1.

أمور العربي ليست على ما يرام وقد تنفس الصعداء بانسحاب حرجلة لأنه نجا من مطب الهبوط إلى الدرجة الثانية، فريق جرمانا مرتاح هذا الأسبوع ومباراته كانت مقررة مع جيرود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock