عربي ودولي

الصين تجدّد التأكيد على موقفها الثابت بأن تايوان جزء منها

| رويترز - سانا

قالت بكين أمس: إن الصين لن تغير موقفها بأن تايوان إقليم تابع لها وإن العالم لن يعترف مطلقاً إلا «بصين واحدة» وذلك عقب إعادة انتخاب الرئيسة تساي إينج وين.
وهيمنت على الحملة الانتخابية قضيتا تعزيز الصين جهودها لجعل تايوان تقبل حكمها بموجب نموذج (بلد واحد ونظامان) والاحتجاجات في هونغ كونغ التابعة للصين، بحسب ما ذكر مراقبون، نتيجة التدخل الأميركي المستمر في هاتين القضيتين.
وتقول الصين: إن تايوان إقليم تابع لها. في حين تسعى أميركا لدعم تايوان للانفصال عن الصين وتعتبرها «بلداً مستقلاً».
وفازت تساي بأغلبية ساحقة بفترة جديدة مدتها أربع سنوات كما حقق أيضاً حزبها الديمقراطي التقدمي أغلبية في البرلمان.
وقالت تساي أمس الأحد لدى اجتماعها مع رئيس ما يعد سفارة الولايات المتحدة في تايبيه برنت كريستنسن: إن «الديمقراطية والحرية هما فعلاً أغلى ما تمتلكه تايوان وأساس شركة تايوان والولايات المتحدة على المدى البعيد».
وتعهدت تساي بزيادة التعاون مع الولايات المتحدة بشأن قضايا تتراوح بين الدفاع والاقتصاد.
وكانت تساي قد دعت السبت إلى استئناف المحادثات مع الصين ولكنها قالت: إنها تأمل بأن تفهم بكين أن «تايوان وشعبها لن يخضعا للتخويف».
وقالت وزارة الخارجية الصينية: إن تايوان شأن داخلي صيني.
وأضافت الوزارة في بيان: «بصرف النظر عن التغييرات التي تحدث في الوضع الداخلي في تايوان لن تتغير الحقيقة الأساسية المتعلقة بعدم وجود سوى صين واحدة في العالم وأن تايوان جزء من الصين».
وقالت: إن الحكومة الصينية لن تغيّر موقفها المتمسك بمبدأ «صين واحدة» ومعارضة انفصال تايوان. وأضافت: إن «الإجماع العام للمجتمع الدولي المتمسك بمبدأ صين واحدة لن يتغير أيضا».
وقالت: إن الصين تأمل أن يتفهم العالم ويدعم «القضية العادلة» للشعب الصيني للاعتراض على الأنشطة الانفصالية «وتحقيق الوحدة الوطنية».
وقال مكتب شؤون تايوان الصيني في بيان منفصل السبت: إنه سيتمسك بتشجيع نموذج «بلد واحد ونظامان» بالنسبة لتايوان وهو النموذج الذي تحكم به بكين هونغ كونغ بقدر كبير من الحكم الذاتي. وترفض تساي بشدة هذا النموذج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock